لليوم الثاني على التوالي الوفد البرلماني التجمعي يتواصل مع ساكنة جهة فاس-مكناس 

في اليوم الثاني من الزيارة التي يقوم بها فريقا حزب التجمع الوطني للأحرار إلى عدد من جهة فاس -مكناس، والذي صادف يوم الجمعة 06 أبريل 2018، قاد السيدان النائب البرلماني توفيق كميل رئيس الفريق النيابي والمستشار محمد البكوري رئيس فريق الحزب بمجلس المستشارين، وفدا من النواب والمستشارين عن حزب التجمع الوطني للأحرار، في زيارة إلى عدد من المناطق المجاورة لمدينة صفرو.

وانطلقت الجولة بزيارة لورش إنجاز سد مداز، الذي سيمكن عند الانتهاء من أشغال إنجازه في سنة 2021، من سقي أزيد من 35 ألف هكتار بشكل مباشر، وبالتالي تخفيف الضغط على أزيد من 100 ألف هكتار داخل المناطق المجاورة، فضلا عن مساهمته في رفع حجم الإنتاج الخاص بالزراعات السقوية.

وإثر ذلك توجه وفد الفريقين البرلمانيين إلى جماعة البهاليل، حيث وقف السادة النواب والمستشارون على المشاكل التي يعاني منها سكان هذه المنطقة، كما كانت لهم زيارة إلى المركب السوسيو ثقافي بالجماعة ودونوا مطالب المسؤولين عن هذه المنشأة بخصوص النقائص التي يعاني منها المركب لاستقبال العدد الأكبر من شبان المنطقة.

واستأنف السادة البرلمانيون زيارتهم مساء بالقيام بجولة تفقدية لمطار فاس سايس، قبل اجتماعهم مع أعضاء اتحادية صفرو.

وفي صباح اليوم الثالث من هذه الزيارة التي صادفت اليوم السبت 07 أبريل 2018، قام أعضاء الوفد بزيارة لمركز التضامن للإدماج والمساعدة الاجتماعية بفاس، والذي كان قد وضع حجره الأساس جلالة الملك محمد الخامس طيب الله ثراه في سنة 1935، حيث وقف السادة البرلمانيون على ظروف عيش ثلاثمائة وستة نزلاء من مسنين ومتشردين والأطفال المتخلى عنهم وكذا بعض المرضى النفسيين الذين سبق لهم الاستفادة من الاستشفاء بمستشفى ابن الحسن.

إثر ذلك انتقل أعضاء الوفد للقيام بزيارة تفقدية للمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، حيث قاموا بتفقد عدد من مصالح المركز بدء من مصلحة الأدوية ومصلحة أمراض الكلي وجمعية المستعجلات التي تم إنشاؤها بشراكة مع المجتمع المدني للمساعدة في تخفيف الضغط على مصلحة المستعجلات من خلال استقبال مرافقي المرضى، ثم انتقلوا بعد ذلك إلى مصلحة معالجة النفايات الطبية ومصلحة الانكولوجيا ودار الحياة التي تستقبل المرضى المصابون بالسرطان القادمين من مناطق بعيدة، والتي تم تدشينها من طرف جمعية للا سلمى، وهي تضم 140 سريرا يستفيد منها المرضى بالمبيت والاكل