بجهة سوس ماسة…تفقد المشاريع الفلاحية من قبل وفد برلماني رفقة الأخ أخنوش

بعد الزيارة الميدانية يوم أمس للوفد البرلماني، أعضاء لجنة القطاعات الإنتاجية ولجنة الفلاحة والقطاعات الإنتاجية، لجهة مراكش آسفي، قام الوفد يوم الجمعة 6 أبريل 2018، رفقة السيد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بحضور السيد أحمد حجي، والي جهة سوس ماسة، عامل عمالة أكادير إدوتنان والسيد عبد الحميد الشنوري، عامل عمالة إنزكان آيت ملول والسيد الحسين أمزال عامل إقليم تارودانت بزيارة ميدانية لجهة سوس-ماسة للاطلاع على سير إنجاز العديد من مشاريع التنمية الفلاحية التي أطلقت في إطار مخطط المغرب الأخضر والتي تساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للجهة.

خلال هذه الزيارة، التقى الوفد البرلماني مع الفلاحين في الجهة وزار وحدة لإنتاج الذكور المعقمة لذباب فاكهة البحر الأبيض المتوسط(Cératite) ، و ضيعة للحوامض، ومحطتين لتجهيز الحوامض، وتعاونية لمنتجات الحليب و ضيعة للحوامض.

همت الزيارة الأولى، وحدة إنتاج الذكور المعقمة لذباب فاكهة البحر الأبيض المتوسط (Cératite)، في الجهادية بعمالة إنزكان آيت ملول، تم إطلاق الأشغال فيها سنة 2018 باستثمار 58 مليون درهم وعلى مساحة إجمالية تبلغ حوالي 8340 متر مربع. وستمكن هذه الوحدة من تزويد الضيعات الفلاحية بجميع أنحاء البلاد بهذا المنتوج، في سياق المكافحة البيولوجية لذباب فاكهة البحر الأبيض المتوسط، الذي يشكل عائقا لصادراتنا بسبب تدابير الحجر الصحي التي تفرضها عدد من الدول المستوردة.

في محطة ثانية، حل الوفد بمشروع تجميع الحوامض حول وحدة للتعبئة بآيت ملول والتي تم إطلاقها سنة 2010 وتضم حتى اليوم، 150 مجمعا على مساحة 3150 هكتار، باستثمار يبلغ 400 مليون درهم. تتوفر وحدة التعبئة على قدرة معالجة تقدر ب 40 طن / ساعة من الفواكه الصغيرة و60 طن / ساعة من البرتقال وقدرة تبريد بحوالي 2600 طن. خلال الموسم 2016/2017، وصلت الكمية المعالجة إلى ما يقارب 61000 طن، تم تصدير 37000 طن منها. إضافة لذلك، أنشأت هذه الوحدة 65 فرصة عمل دائمة و600 فرصة شغل موسمية. والملاحظ أن هذه الوحدة تتوفر على نظام معالجة مياه الصرف الصحي لضمان حماية البيئة.
ويهم المشروع الثالث بالكودية (أولاد تيمة) بإقليم تارودانت مشروع التجميع الخاص بالحوامض بمحطة التعبئة “مبروكة” الذي تم إطلاقه سنة 2011 والذي يحتوي على 60 مجمعا على مساحة 1980 هكتار واستثمار إجمالي ب 190 مليون درهم. تتوفر المحطة على قدرة معالجة تبلغ 50000 طن وقدرة تبريد ب 5000 طن. وقد قامت هذه الوحدة خلال موسم 2016/2017 بتصدير ما يقارب 19700 طن. علاوة على ذلك، مكنت الوحدة من إحداث 65 فرصة عمل دائمة و500 فرصة شغل موسمية.

بالكردان، إقليم تارودانت، همت الزيارة تعاونية الحليب “الكردان” التي تتكون من 230 كسابا، وتتخصص التعاونية في جمع الحليب (64 طن / يوم) وتزويد أعضاءها بعوامل الإنتاج والخدمات. بميزانية تبلغ 7.114 مليون درهم، تحقق تعاونية الحليب “الكردان” رقم معاملات يقدر ب 140.6 مليون درهم وتعتبر نموذجا للتجميع في إطار مشروع حليب كوباك التجميعي.

وفي الأخير، عاين الوفد مشروع الشراكة بين القطاع العام والخاص (PPP) حول الأراضي الفلاحية التابعة للدولة. يتعلق الأمر بالاستغلالية الفلاحية للحوامض “كرمة” الواقعة بجماعة الكودية، إقليم تارودانت والذي يمتد على مساحة 83 هكتار. وقد مكن من توفير 25 فرصة عمل دائمة وما يقارب 600 فرصة شغل موسمية.

تعتبر هذه الزيارة المهمة التي تم تنظيمها لفائدة الوفد البرلماني في الجهة، جزءا من التعاون المثمر بين وزارة الفلاحة والمؤسسة التشريعية، وتهدف إلى تقديم وعرض مختلف المشاريع التي تنفذ في إطار مخطط المغرب الأخضر لبرلمانيي اللجنتين.