وزير الخارجية المصري يشيد بمستوى علاقات بلاده “التاريخية والمتميزة” مع المغرب

أشاد وزير الخارجية المصري، السيد سامح شكري، بمستوى علاقات بلاده “التاريخية والمتميزة” مع المغرب.

وذكر المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، في بيان، أن السيد شكري استقبل اليوم الثلاثاء، بالقاهرة، رئيس مجلس النواب، السيد الحبيب المالكي، وأعرب له عن “اعتزازه الكبير بالعلاقات المصرية-المغربية التاريخية الممتدة والمتميزة”، مؤكدا على “رغبة مصر في تعميق التواصل ودفع التعاون الثنائي نحو آفاق جديدة ومتنوعة”.

كما أكد الوزير، يضيف المتحدث، على “عمق وتجذر العلاقات الثقافية بين مصر والمغرب وشعبيهما اللذين يجمعهما قدر عال من التآخي والتواصل الحضاري والإنساني”، مشيرا في هذا الصدد إلى فخر مصر باختيارها كضيف شرف للدورة الأخيرة للمعرض الدولي للكتاب بالدار البيضاء في فبراير الماضي.

وأضاف أبو زيد، أن الوزير شكري استعرض مع المالكي آخر التطورات السياسية والإقليمية على الساحتين العربية والإفريقية، مؤكدا على “أهمية التشاور والتنسيق بين البلدين بشأن أبرز الملفات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك دعم الاستقرار في ليبيا وجهود مكافحة الإرهاب والتطرف، ومواجهة تدفقات الهجرة غير الشرعية، فضلا عن دعم جهود التنمية في القارة الإفريقية”.

كما شدد وزير الخارجية المصري، خلال هذا اللقاء، على أهمية إنشاء مجموعة للصداقة البرلمانية بين البلدين، بما يعكس مستوى وعمق العلاقات الثنائية.

من جانبه، شدد السيد المالكي على أهمية تعزيز العلاقات المغربية- المصرية في كافة المجالات، وضرورة الإعداد الجيد للجنة المشتركة، والتي تنعقد على مستوي قيادتي البلدين، لتوجيه دفعة حقيقية وقوية للعلاقات الثنائية.

وأشار رئيس مجلس النواب، خلال هذا اللقاء الذي حضره سفير المغرب بالقاهرة ومندوبه الدائم بجامعة الدول العربية السيد أحمد التازي، إلى أن “مصر كانت وستظل الدولة الأكثر حرصا وعملا على دعم الاستقرار والسلام في العالم العربي”، مؤكدا أن المغرب يأمل في أن يرى مصر “مستمرة في الاضطلاع بهذا الدور دائما”.

ويزور السيد المالكي القاهرة، على رأس وفد برلماني للمشاركة في أشغال المؤتمر ال27 للاتحاد البرلماني العربي الذي سينعقد غدا.