البحر الأبيض المتوسط، الحداثة وروح المقاولة والانخراط السياسي… في صلب ندوة للشبيبة التجمعية

نظمت منظمة الشبيبة التجمعية اليوم الجمعة بمدينة الدار البيضاء الجمعة 30 مارس، بمشاركة شباب من الحزب الشعبي الأوربي، ندوة تحت موضوع “البحر الأبيض المتوسط، الحداثة وروح المقاولة والانخراط السياسي” بحضور اعضاء المكتب السياسي وممثلي الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية.
و أثنت الأخت لمياء بوطالب عضو المكتب السياسي
في كلمة لها بمناسبة الموضوع على اختيار موضوع البحر الأبيض المتوسط، لما يمثله من راهنية لشباب الضفتين، ولأبعاده الثقافية والإجتماعية المهمة في الوقت الحالي.


وأشارت الأخت امباركة بوعيدة عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، في كلمة لها بالمناسبة، أن للشباب دور مهم في عملية بناء وتطوير المجتمع سواء من خلال القدرات المادية أو المعنوية التي يتوفرون عليها، وكذا من خلال مساهمته الكبيرة في عملية التنمية المستدامة سواء داخل مؤسسات الدولة أو هياكل المجتمع.
البحث عن التكوين المستمر وتبادل الخبرات والتجارب، يعد في صلب اهتمام الشبيبة التجمعية في هذه المرحلة التي تبحث فيها عن إشراك حقيقي وإدماج للشباب بتأطير واعي وملتزم، يؤكد الأخ يوسف شيري رئيس منظمة الشبيبة التجمعية.

السيد أندرانيوس جيانو رئيس شبيبة الحزب الشعبي الأوروبي أشاد بالدينامية التي تعيشها الشبيبة التجمعية منذ نشأتها، مشيرا إلى أن مسار الثقة يعد تتويجا لمجهودات جميع مكونات الحزب خاصة الشباب.
من جهته قال الاخ ياسين عكاشة، رئيس منظمة الشبيبة التجمعية بجهة الدار البيضاء-سطات، ان منطقة البحر الأبيض المتوسط تعد من اهم المناطق المؤثرة في تاريخ الانسانية، باعتبارها منطقة اتخذت فيها مجموعة من القارات التاريخية في العالم، وأنها منطقة مهمة للتعاون الجيوسياسي في العالم.
اما الاخت امال الملاخ فقالت ان حزب التجمع الوطني للأحرار، حزب متجند من فتح علاقات مع جميع الفئات الشابة التي تريد ان تشاطر الشباب التجمعي المبادئ التي يتبناها.