من إقليم تنغير…برلمانيو الأحرار يواصلون ثاني محطات الزيارات الميدانية الجهوية بجهة درعة تافيلالت.

تتواصل الزيارات الميدانية لبرلمانيي حزب التجمع الوطني للأحرار اليوم الخميس 28 مارس بجهة درعة تافيلالت، حيث حل الوفد التجمعي بإقليم تنغير.

وتأتي هذه الزيارة للوفد البرلماني لإقليم تنغير، بعد زيارة أولية قادت برلمانيي التجمع الوطني للأحرار لإقليم زاكورة في افتتاح زيارات الوفد التجمعي لجهة درعة تافيلالت.

وتهم هذه الزيارات الميدانية لبرلمانيي الأحرار التواصل مع المواطنين في جميع جهات المملكة من أجل الاطلاع على أوضاعهم المعيشية في أفق الترافع عن مطالب الساكنة في مختلف مواقع المسؤولية.

كما تأتي هذه الزيارات للتأكيد على أهمية التواصل اليومي الفعال مع عموم المواطنين في جميع الجهات، من أجل التعرف عن كثب على أوضاع الساكنة المحلية، والعمل على الإستجابة لتطلعاتها

وعبر السيد لحسن ادعي بهذه المناسبة عن أهمية قافلة البرلمانيين التجمعيين في هذه المناطق التي تعاني من مشاكل التهميش وغياب البنيات التحتية الأساسية، وللتعرف على بشكل دقيق على المشاكل التي تعاني منها الساكنة المحلية.

وبدوره أكد السيد حسن عكاشة على أن التجمع الوطني للأحرار قطع وعدا منذ انتخاب السيد عزيز أخنوش على رأس الحزب

بالنزول للميدان وفي جميع الجهات بالتنسيق مع المنتخبين المحليين من أجل بلورة رؤية شاملة لمعالجة المشاكل التي تعاني منها مناطق مختلفة بالمغرب.

وشهدت الجولة زيارة جماعات محلية بإقليم تنغير، والتواصل مع السكنة المحلية بخصوص عدد من القضايا التي تهم التنمية بعدد من الجماعات التي تعاني من غياب البنيات التحتية الأساسية، وغياب البدائل الإقتصادية.