المراة ركيزة المجتمع شعار لقاء من تنظيم المنظمة الجهوية للمراة التجمعية بجهة الرباط-سلا-القنيطرة

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، نظمت المنظمة الجهوية للمرأة التجمعية لجهة الرباط- سلا –القنيطرة، لقاءا جهويا تحت شعار “المرأة ركيزة المجتمع” بحضور المنسقين الاقليميين للجهة، الاخوة عبد القادر تاتو، وعبد المجيد لمهاشي، ومصطفى جوادي، ومحمد داغري ورئيسة المنظمة الجهوية للمراة التجمعية الاخت امنة بنخضرا، بالاضافة الى اعضاء المكتب الجهوي للمرأة التجمعية، والاخت اسماء اغلالو برلمانية عن فريق التجمع الدستوري.

واعتبرت الاخت أمينة بنخضرا، خلال كلمة لها بالمناسبة أنه بالرغم من التطور الإيجابي الذي تعرفه وضعية المرأة المغربية خلال السنوات الأخيرة، من خلال مدونة الأسرة، وحق المرأة في الجنسية، ورفع التحفظات عن اتفاقية “سيداو”، وتكريس المساواة من خلال الدّستور، فإنّ وضعيتها ما زالت تشوبها العديد من النواقص، التي تؤثر على إنتاجها وانخراطها في التطور الاقتصادي والتحول السياسي اللذين يعرفهما المغرب.

وأضَافت القيادية التّجمعية، أن “النساء يمثلن نصف المجتمع المغربي، والمسؤولية مُلقاة على عاتقهن من أجل مواصلة النضال، ومواكبة طموحهن، لأنهن عماد هذا المجتمع”.

من جهتها اشارت الاخت أسماء اغلالو الى الحصيلة الإيجابية، التي حققتها المرأة بفعل نضالات الحركة النسائية، وإخراج عدد من القوانين خلال السنة الماضية، بدءاً بقانون هيئة المُناصفة، وقانون محاربة العنف ضدّ النساء، والقانون المنظم لشروط الاستفادة من صُندُوق التكافل العائلي، بالإضافة إلى مقترح قانون منح المرأة المُتزوجة الجنسية لزوجها الأجنبي.

من جهته، اعتبر الاخ عبد القادر تاتو، المُنسق الإقليمي للحزب بمدينة الرباط، أن “حقوق المرأة يجب أنْ تنتزع، وذلك بولوجها المجال السياسي والنزول إلى الميدان”. وزاد قائلا: “لا وجود لصراع بين المرأة والرجل مادامت النساء يشكلن 51 في المائة من مواطني بلدنا، لذلك وجب تشجيع المرأة للمرأة من أجل وصولها إلى مراكز القرار”.

وتجدر الاشارة الى ان اللقاء تخللته فقرات شعرية، ووصلات موسيقية لمجموعة الكولار الرباطي، والمجموعة الصوتية سلاوية والحضرة العيساوية.