الغرفة الفلاحية لسوس ماسة تدعم مفاوضات الحكومة المغربية مع الاتحاد الأوربي بخصوص الصادرات الفلاحية

أعلن أعضاء الغرفة الفلاحية الجهوية لسوس ماسة عن مساندتهم للمفاوضات المغربية مع الاتحاد الأوربي بخصوص صادرات المغرب الزراعية ، داعين إلى ملائمة بنود الاتفاقية المؤطرة لهذا المجال مع المستجدات الطارئة، وذلك بما يسمح باستمرار توجيه هذه الصادرات نحو دول الاتحاد.

وشدد أعضاء الغرفة خلال اجتماع دورة مارس العادية المنعقد اليوم ، الثلاثاء، في أكادير برئاسة السيد علي قيوح رئيس الغرفة ، على ضرورة تحيين الاتفاقيات التي تربط المغرب مع الاتحاد الأوربي في المجال الزراعي ، وذلك حتى تواكب التطور الذي عرفه النشاط الزراعي بالمغرب بفضل مخطط المغرب الأخضر .

وقد حظي موقف المساندة الذي عبرت عنه الغرفة الفلاحية الجهوية لسوس ماسة بتأييد من طرف “الفيدرالية البينمهنية للخضر والفواكه “، ( فيفيل)، و”جمعية منتجي الحوامض بالمغرب ” (أسبام)، وكذا من طرف جامعة الغرف الفلاحية التي حضر رؤساؤها أشغال هذه الدورة .

وتناولت أشغال هذه الدورة ،التي حضرها والي جهة سوس ماسة عامل عمالة أكادير إداوتنان ، السيد أحمد حجي، عددا من القضايا التي تهم رصد وضعية النشاط الفلاحي على صعيد منطقة نفوذ الغرفة ، خاصة في ما يتعلق بالاستفادة من مختلف اشكال الدعم الموجهة للفلاحين ، والإسراع بإصدار القوانين الخاصة بالترحال والرعي الجائر ، والتشجيع على تكثيف عمليات غرس الاشجار المثمرة ، وتحفيز الفلاحين على التأمين ضد المخاطر .

كما تطرق المجتمعون لوضعية مخزون المياه في سدود الجهة ، وتسريع بناء السدود التلية والمتوسطة لتغذية الفرشاة المائية الباطنية ، والعمل على فتح آفاق أرحب للصادرات المغربية من المنتجات الزراعية خاصة نحو دول الاتحاد الأوربي ، وتوفير الاعتمادات المالية الضرورية لإنجاز الدراسات التقنية ، والرفع من وثيرة بناء الحواجز الواقية من انجراف التربة.

وحسب المؤشرات التي تم الكشف عنها من طرف مدير المركز الجهوي للاستثمار الفلاحي لسوس ماسة ، السيد هرو أبرو، فمن المتوقع أن يشهد الموسم الفلاحي الجاري 2017/2018 في هذه الجهة محصولا إيجابيا لاسيما بعد التساقطات المطرية الأخيرة التي بلغ معدلها حوالي 390 ملم في بعض المناطق الجبلية ، وما بين 130 و 140 ملم في المناطق السهلية.

وفي هذا السياق من المرتقب أن يصل إنتاج جهة سوس ماسة من الخضروات 66ر1 مليون طن ، و 700 ألف طن من الحوامض، و 290 مليون لتر من الحليب ، و 45630 طن من اللحوم.

وجدير بالذكر أن منطقة سوس ماسة تحتل الصدارة على الصعيد الوطني في ما يتعلق بصادرات المغرب الفلاحية حيث تستحوذ على نسبة 85 في المائة من مجموع صادرات البواكر ، و ما بين 65 إلى 70 في المائة من صادرات المغرب من الحوامض ، حيث تستقبل دول الاتحاد الأوربي 71 في المائة من هذه الصادرات ، وروسيا 21 في المائة ، و8 في المائة من هذه الصادرات موزعة على باقي البلدان الأخرى المستوردة.

وتصل القيمة المضافة للصادرات الفلاحية المغربية التي مصدرها منطقة سوس ماسة أزيد من 6 ملايير درهم ، كما أن الفلاحة التصديرية في هذه الجهة تخلق حوالي 31 مليون يوم عمل سنويا.