بالداخلة الشبيبة التجمعية تفتح أشغال الجامعة الشتوية تحت شعار ” الشباب بين الطموح والتحديات الراهنة”

 افتتحت أشغال الجامعة الشتوية لشبيبة التجمع الوطني للأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب حول موضوع  ” الشباب بين الطموح والتحديات الراهنة” السبت 3 مارس، وذلك بحضورأعضاء من المكتب السياسي للحزب و الأخ يوسف شيري رئيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية وأعضاء المكتب الوطني للفدرالية الوطنية، والأخ الغيلاني بوشنان المنسق الاقليمي للحزب بالداخلة.

وفي كلمته الافتتاحية بمناسبة اللقاء أكد الأخ رشيد الطالبي العلمي على أهمية اللقاء الذي يأتي مباشرة بعد تقديم الحزب ل”مسار الثقة “بأكادير نهاية الأسبوع الماضي، في خطوة من شأنها أن تساهم في تقوية النقاش بين شبيبة الحزب في الجهات.

طرح هذا المسار للنقاش، وكيفية تنزيله على أرض الواقع بفضل مجهودات الشباب من شأنه أن يتعزز من خلال فتح النقاش الداخلي والانفتاح على المنظمات الموازية للحزب وعلى رأسها الشباب، يضيف الأخ العلمي.

واعتبر عضو المكتب السياسي للحزب أن الرهان اليوم هو إعادة الثقة للشباب من خلال الإنخارط في العمل السياسي هو أهم رهان اليوم يجب أن ترتكز عليه مقاربة الشبيبة التجمعية.

وشدد الأخ العلمي على أن مسار الثقة الذي أطلقه الحزب ساهم في صياغته شباب الحزب من خلال مقترحات فعالة ومن جميع جهات المغرب، مما يضمن استمرارا لهذا النهج الذي يضع الشباب ضمن أولوياته.

من جانبه اعتبر الأخ هشام الدليمي أن تنظيم الجامعة الشتوية لجهة الداخلة وادي الذهب يأتي ضمن سياق تقوية النقاش الداخلي في جميع جهات المغرب بين شبيبة الحزب في أفق تقوية تنزيل مضامين ” مسار الثقة”.

وأوضح الأخ الدليمي أن تأسيس منظمة الشبيبة التجمعية وتفعيل هياكلها الجهوية كان له أثر إيجابي على انخراط أكبر لشبيبة الحزب في المشاركة في وضع التصور النهائي لـ” مسار الثقة”.

وتتواصل أشغال الجامعة الشتوية من خلال ورشات يؤطرها مناضلون تجمعيون وأطر جامعية في مواضيع الإعلام والإقتصاد والعمل السياسي والفكر المقاولاتي.