حضور وازن لمناضلات ومناضلي حزب التجمع الوطني للأحرار خلال المؤتمر الجهوي بأكادير

شهدت مدينة أكادير الجمعة 23 فبراير عقد المؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار لجهة سوس ماسة وسط حضور وازن لمناضلات ومناضلي الجهة، في آخر لقاء جهوي قبل عقد المحطة الختامية يوم غد السبت على مسرح الهواء الطلق بأكادير.

وحضر اللقاء الأخ عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار  إلى جانب الإخوة أعضاء المكتب السياسي: محمد أوجار، محمد بوسعيد، رشيد الطالبي العلمي، حسن بنعمر، ابراهيم حافيضي، محمد القباج، محمد بودلال بوهدود،  حميد البهجة، مصطفى بايتاس.

وأكد الأخ عزيز أخنوش في كلمته على أن المؤتمر الجهوي بأكادير يعبر عن مدى التزام المناضلات والمناضلين التجمعيين بجهة سوس ماسة، التي تعدق قلعة تجمعية بامتياز، لطالما حصل فيها الحزب على نتائج مشرفة.

وتابع رئيس التجمع الوطني للأحرار حديثه عن ورش إعادة الهيكلة والتجديد، مشيرا إلى أن الحزب دشن لعهد جديد يتلائم مع الرهانات والتحديات التي رسمها منذ مؤتمر الجديدة وانخرط فيها مناضلوه بشكل مسؤول.

وأضاف الأخ أخنوش أن التعاقد بين الحزب ومناضليه مبني على الإستماع وتبادل الآراء وإغنناء المقترحات من كافة الفئات، وهو ما سيفرز عرضا سياسيا متكاملا خلال المحطة الختامية يوم غد بأكادير.