لقاء في باريس بين السيد عزيز أخنوش رئيس التجمع الوطني للأحرار، والسيد كريستوف كاستانر رئيس حزب الجمهورية للأمام

اجتماع هام عقد اليوم السبت 3 فبراير في باريس، وجمع بين رئيس التجمع الوطني للأحرار السيد عزيز أخنوش والسيد كريستوف كاستانر، رئيس حزب الجمهورية للأمام.

وحضر الإجتماع كل من أعضاء المكتبين السياسيين للحزبين، حيث مثل حزب التجمع الوطني للأحرار السادة والسيدة محمد بوسعيد، لمياء بوطالب، أنيس بيرو، حسن بن عمر، مصطفى بيتاس.

يعد هذا الإجتماع الأول بين رئيسي حزبين تجمعهما طريقة جديدة للتمكين من ممارسة العمل السياسي.

خلال هذا الاجتماع، تمت مناقشة الأدوار التي لعبتها الأحزاب السياسية في ظهور اتجاهات جديدة وتغيرات في أساليب الحكامة، فضلا عن التحولات الهامة التي يعرفها الميدان السياسي.

حزب التجمع الوطني للأحرار بدأ تحولا عميقا في تنظيمه وفي مقاربته تجاه المواطنين بحثا عن عقد يقوم على القرب، والكفاءة، وفعالية الحكامة بناء على النتائج الميدانية.

هذا الاجتماع سيسمح أيضا ببحث طرق التعاون بين الطرفين. الحزبان ركزا على الشباب والتجديد لتجسيد روح التغيير ورسم مسارات جديدة.

النقاش حول دور الشباب وحضورهم كانا أيضا في صلب هذا اللقاء.