إيطاليا مهتمة بالتجرية المغربية في مجال مكافحة التطرف

أكد نائب كاتب الدولة الإيطالي للشؤون القضائية السيد جينارو ميجليور، اليوم الجمعة بالرباط، أن بلاده مهتمة بالتجربة المغربية في مجال مكافحة التطرف.

وأوضح المسؤول الإيطالي، في تصريح للصحافة عقب المباحثات التي أجراها مع وزير العدل السيد محمد أوجار، أن بلاده تتطلع لتطوير تنسيقها مع المغرب والاستفادة من تجربة المملكة في مجال مكافحة التطرف.

وأبرز أن زيارة وفد بلاده للمغرب تهدف إلى تطوير التعاون بين البلدين في عدة مجالات، لاسيما في ما يتعلق بمنظومة العدالة الجنائية ونظام السجون.

كما أشاد المسؤول الإيطالي بالدور الذي يضطلع به معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات، لافتا إلى أن “المغرب وإيطاليا بامكانهما المساهمة في جعل البحر الأبيض المتوسط فضاء للسلم”.

من جانبه، أبرز السيد أوجار المكانة التي تحتلها إيطاليا على مستوى الفضاء المتوسطي، مؤكدا على أن المغرب يتطلع لتعزيز علاقاته مع هذا البلد “الاستثنائي” في مختلف المجالات، وأساسا تلك المتعلقة بالإدارة القضائية وتبادل الخبرات في مجال التشريعات الجنائية والمدنية.

وأضاف أن هذا اللقاء، الذي عقد على هامش المؤتمر الدولي حول “التحكيم والوساطة في الشرق الأوسط وإفريقيا”، شكل مناسبة بالنسبة للجانب الإيطالي من أجل الإطلاع على تجربة المغرب في مجال تدبير السياسة الجنائية والسجنية، فضلا عن التشريع ومكافحة كافة أشكال التطرف.

وأوضح السيد أوجار أن وزارته تعكف حاليا على بلوة مشاريع اتفاقيات ثنائية مغربية – إيطالية في المجال القضائي والتشريعات ذات الصلة.