مؤتمر الداخلة الجهوي يفتتح أشغاله وحضور بارز لأعضاء الحزب بالجهة

افتتح المؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب أشغاله الأحد 17 دجنبر بحضور الأخ عزيز أخنوش وأعضاء المكتب السياسي.

وحل بمدينة الداخلة إلى جانب الأخ أخنوش كل من الأخ رشيد الطالبي العلمي والأخت لمياء بوطالب والاخوة حسن عكاشة وحسن بنعمر ومحمد البطاح ويوسف شيري.

واعتبر الأخ أخنوش خلال كلمته أن منطقة الداخلة وادي الءهب تتوفر على امكانيات تنمية مهمة وتعد بمستقبل مزدهر للجهة.

وأضاف الأخ أخنوش أن التنمية يجب أن يواكبها اقلاع اجتماعي يحقق تغييرا حقيقيا في حياة الساكنة.

وشدد الأخ أخنوش على أهمية دعم المبادرة الخاصة وتشجيع خلق مشاريع من شأنها أن تعود بالنفع على الواقع اليومي للمواطنين.

وفي معرض حديثه عن واقع التعليم أكد رئيس التجمعيين على أن التكوين الأكاديمي أضحى مطالبا بأن يستجيب لواقع سوق الشغل وتحدياته.

وأعرب الأخ أخنوش عن ثقته في المقترحات والمساهمات التي سيقدمها التجمعيون والتجمعيات بخصوص النموذج التنموي الجديد وعن مدى انخراطهم في صياغة عرض سياسي موحه لعموم المواطنين.

واعتبر الأخ رشيد الطالبي العلمي بأن الحزب ممثل بشكل متميز في الجهة وقد تعززت هذه التمثيلية بتأسيس منظمتي النساء والشباب.

وأشارت الأخت لمياء بوطالب إلى أن التجمع الوطني للأحرار وبانخراط مناضليه المستمر ماض في لعب دوره الريادي والتأطيري بشكل يتماشى مع الواقع اليومي للمواطن.

واعتبر الأخ حسن بنعمر أن التجمع الوطني للأحرار وبفضل انخراط مناضليه قادر على تقديم حلول شاملة للقطاعات التي قرر الاشتغال عليها.

ومن جانبه أبرز الأخ حسن عكاشة آفاق الاستثمار الواسعة التي تتمتع بها المنطقة والتي ستمكنها من لعب دور هام في تنمية الأقاليم الجنوبية.

وتستمر أشغال المؤتمر الجهوي، حيث سيشهد الجزء الثاني من المؤتمر انتخاب أعضاء المجلس الجهوي.