تجمعيو الداخلة يختتمون مؤتمرهم الجهوي وسط نقاش داخلي متميز

اختتمت أشغال المؤتمر الجهوي لحزب التجمع الوطني للأحرار بجهة الداخلة وادي الذهب الأحد 10 نونبر، بانتخاب أعضاء المجلس الجهوي، ومناقشة العرض السياسي والنموذج التنموي الجديد الذي ينوي الحزب تقديمه.

وانتخب المؤتمر الجهوي في نهايته بالتوافق أعضاء المكتب والمجلس الجهويين بالجهة.

رئيس التجمع الوطني للأحرار الأخ أخنوش كان قد أكد في كلمته على أن على أن الجهة تتمتع بجاذبية استثمار كبيرة٬ ستمكنها من تحقيق إقلاع إقتصادي وإجتماعي مهمين خلال المستقبل القريب.

وأضاف الأخ أخنوش أن المؤتمرات الجهوية محطة مهمة لتقوية النقاش الداخلي والتعرف على آراء مناضلي الحزب فيما يخص القضايا المرتبطة بواقع المواطن٬ وتحدياتها على واقع التنمية ببلادنا.

الأخ أخنوش أوضح أهمية إيجاد حلول شاملة ومستدامة لقطاعات الصحة والتشغيل والتعليم نظرا للمشاكل التي أضحت تطرحها وتعاني منها فئات عامة من المواطنين.

وتمحور النقاش بين مناضلي الحزب حول أسئلة تتعلق بهوية التجمع الوطني للأحرار وتبنيه للديمقراطية الاجتماعية، وحول سبل النهوض بقطاعات حيوية كالصحة والتعليم والتشغيل.

وجاءت المداخلات لتقدم نماذج من المعيقات التي تواجه قطاعات حيوية من واقع الجهة٫ وتعبر عن مطالب لمعالجة مشاكل تعاني منها قطاعات الصحة والتعليم.

المشاركون الذين بلغ عددهم أزيد من300 عبروا عن مواقفهم ومقترحاتهم من النموذج التنموي الجديد الذي سيقدمه الحزب لعموم المواطنين، بفضل الوسائط التي وضعت رهن إشارة المشاركين.

وهكذا فقد عبر المشاركون عن آرائهم عبر تطبيق rni direct أو من خلال رابط الكتروني يمكن المؤتمرين من اعطاء مقترحاتهم والاطلاع على أرضية النقاش التي أعدها الحزب، والاجابة عن عدد من الأسئلة المؤطرة للحوار بين مناضلي الحزب.