حضور متميز لمرشح الأحرار الشاب كوريزيم خلال الانتخابات الجزئية بإنزكان ايت ملول

على الرغم من عدم تمكنه من الحصول على مقعد في الانتخابات الجزئية بدائرة أكادير آيت ملول، إلا أن حضور مرشح التجمع الوطني للأحرار الشاب الأخ عبد العزيز كوريزيم كان متميزا خلال هذه الإنتخابات التي انتزع فيها المركز الثاني.

الأخ كوريزيم الذي دخل للاستحقاقات الانتخابية بدائرة انزكان أيت ملول والتي شهدت ترشح أسماء متمرسة من الأحزاب الأخرى، حقق المركز الثاني خلال هذه الإنتخابات، وهي نتيجة جد إيجابية وتعد بمستقبل سياسي زاهر لحزب التجمع الوطني للأحرار في منطقة غاب عنها لمدة طويلة.

تحقيق الأخ كوريزيم للمركز الثاني أتى بعد خوضه لسباق انتخابي ليس بالهين، نظرا لترشح أسماء متمرسة في العملية الإنتخابية بالمنطقة.

ووضع حزب التجمع الوطني للأحرار ثقته في مرشح شاب في بداية مشواره السياسي، وعلى الرغم من ذلك فقد حقق نتائج هامة وتقدما ملحوظا في نسبة الأصوات المحصل عليها، في رسالة واضحة للثقة التي يضعها الحزب في مكوناته الشابة.

وإذ يبدي الحزب ثقته في المستقبل مشيرا إلى أن هذه النتائج أثبتت أن مشروع التجمع الوطني للأحرار يحظى باهتمام الساكنة، فإنه يؤكد على أنه سيواصل ممارسة دوره التأطيري والإستماع لمشاكل الساكنة المحلية والتواصل الدائم معها.

التجمع الوطني للأحرار ملتزم بمواصلة دعمه للشباب ومساندتهم في خوض تجارب سياسية مهمة، ستمكننهم لا محالة من تبوأ مكانة متميزة في المستقبل.