اختتام أشغال المؤتمر الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة وسط حضور بارز لمناضلي الحزب بالجهة

اختتمت أشغال المؤتمر الجهوي لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وسط نقاش بناء وفعال لمناضلات ومناضلي الحزب بالمنطقة.

المؤتمر الجهوي شهد الإعلان عن انتخاب 142 عضوا بالتوافق في المجلس الجهوي للحزب بالجهة في ختام أشغاله.

وحضر أشغال المؤتمر الجهوي الأخ عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار والأخ رشيد الطالبي العلمي المنسق الجهوي للحزب بالجهة والإخوة محمد أوجار و محمد بوهريز وعمر مورو ومصطفى بايتاس ومحمد البكوري ويوسف شيري والأخت أمينة بنخضرا.

الأخ أخنوش كان قد أكد في كلمته على أن المؤتمرات الجهوية مناسبة لتوسيع النقاش حول الحزب وملامح العرض السياسي الذي سنقدمه للمغاربة.

وأشار الأخ أخنوش إلى أهمية تفاعل مناضلات ومناضلي الحزب مع أرضية النقاش التي أعدها الحزب من أجل صياغة رؤية الحزب للنموذج التنموي الجديد تجاوبا مع الخطاب الملكي السامي، مؤكدا أن الحزب يشتغل على ثلاثة قطاعات أولوية: التعليم، الصحة، التشغيل.

وهم النقاش بين المشاركين أسئلة تتعلق بهوية الحزب وقيمه، بالإضافة للنموذج التنموي بالمغرب، والمجالات التي تعتبر أولوية يشتغل عليها الحزب وهي: التعليم، الصحة والشغل.

وتمكن المشاركون الذين بلغ عددهم 300، من التعبير عن مواقفهم ومقترحاتهم من القضايا المطروحة للنقاش والمرتبطة بصياغة عرض سياسي موجه لعموم المواطنين، بفضل الوسائط التي وضعت رهن إشارة المشاركين.

وأدلى المشاركون بآرائهم عبر تطبيق rni direct أو من خلال رابط الكتروني يمكن المؤتمرين من اعطاء مقترحاتهم والاطلاع على أرضية النقاش التي أعدها الحزب، والاجابة عن عدد من الأسئلة المؤطرة.

ويذكر أن المؤتمرات الجهوية ستتواصل يوم 9 دجنبر القادم بمدينة الرباط.