الأخ عزيز أخنوش يحاضر في موضوع ” المغرب الأخضر في خدمة التنمية الاجتماعية” بكلية الحقوق في المحمدية

بدعوة من كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية قدم وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات الأخ عزيز أخنوش الخميس30 نوبر محاضرة علمية حول موضوع ” المغرب الأخضر في خدمة التنمية الاجتماعية” في رحاب الكلية.
واستعرض الأخ عزيز أخنوش أمام طلبة الكلية استراتيجية ” المغرب الأخضر” التي أطلقت في العام 2007 وأبرز منجزاتها على أرض الواقع.
 وقدم وزير الفلاحة أهم مرتكزات البرنامج ودعمه للفلاحة العصرية والتضامنية من خلال دعامتين أساسيتين،  وأبرز ما تحقق منذ إطلاقه.
وأكد الوزير من خلال محاضرته بأن البرنامج يهدف لتحسين المردودية ودخل الفلاح وتحسين تدبير الموارد المائية، عبر دعم عدد من الاستثمارات الفلاحية وعبر شراكات تمت بخلق جمعيات بيمهنية وبدعم من شركاء وطنيين ودوليين.
وأضاف الأخ أخنوش في حديثه عن مخطط المغرب الأخضر بإشارته إلى أن المشروع هو مشروع تدخل ميداني مستمر ومتكيف مع معطيات الميدان.
كما عاد المسؤول عن قطاع الفلاحة إلى أهمية المشروع في شقه الإجتماعي ومجهوداته في فك العزلة عن عدد من الدواوير والجماعات من خلال خلق أنشطة مدرة للدخل ومن خلال توفير مسالك قروية بمختلف مناطف المغرب.
واستعرض الأخ أخنوش عددا من المشاريع الناجحة التي تخص الدعامة الثانية التي تهم الفلاحة التضامنية تخص زراعة الأشجار المثمرة والصبار والكروم وصناعة الحليب ومشتقاته.
وشهدت المحاضرة تبادلا للنقاش بين الوزير والطلبة، تمحورت أهمها حول تحقيق الاكتفاء الذاتي والأمن الغذائي وتدبير الموارد المائية.
وأكد الأخ أخنوش في هذا الصدد على أهمية المخطط في تحقيقه للإكتفاء الذاتي في عدد من سلاسل الانتاج كالخضر واللحوم الحمراء والبيضاء والزيتون، مشيرا في هذا الصدد إلى أن المغرب يحرص على موازنة أمنه الغذائي من خلال المبادلات التجارية.
وفيما يخص التدبير المائي فقد أكد الأخ أخنوش على أن مخطط المغرب الأخضر حقق منجزات مهمة في هذا الصدد، حيث بلغت مساحة الأراضي المجهزة بالتنقيط منذ اطلاق المخطط 540 ألف هكتار من أصل 700 ألف هكتار من المتوقع إنجازها بحلول العام 2020، كما يصل حجم اقتصاد الماء السنوي  لأكثر من مليار متر مكعب، مشيرا إلى استمرار المجهودات في تدبير الماء الذي يعد حيويا ومهما جدا للفلاحين بالمغرب
وشدد الأخ أخنوش في حديثه بالتأكيد على أن مشروع المغرب الأخضر حقق الكثير ومستمر في تقديمه اضافة قوية لقطاع حيوي ببلادنا.
وأشاد الأخ أخنوش في ختام حديثه بمجهودات الأطر والعاملين في القطاع والمهنيين على دورهم الكبير في نجاح المخطط، والتزامهم وتفانيهم في السهر على تنفيذه ومواكبته.