في اليوم الثاني من أشغال الجامعة الخريفية بالعيون…ورشات ونقاش حول ادماج الشباب في التعليم والتنمية.

تتواصل أشغال الجامعة الخريفية بالعيون المنظمة من طرف الشبيبة التجمعية بجهة العيون- الساقية للحمراء من خلال تنظيم ورشات استفاد منها المشاركون.
وشهدت ورشة الاعلام والتواصل بين حرية التعبير وروح المسؤولية تبادل للنقاش حول رؤية الشباب للعمل الإعلامي ومدى انخراطهم فيه.
الورشة التي أطرها الأخ عبد الحفيظ بوسيف تطرقت لوضعية الاعلام الوطني ومدى اهتمامه بالمواضيع المرتبطة بالشباب.
وجاءت أبرز المداخلات لتتحدث عن قابلية المؤسسات الإعلامية لدعم وتطوير الخدمات المقدمة للشباب، مشيرة الى أن العرض الحالي المقدم لهذه الفئة لا يناسب حجمها الديمغرافي.
كما شمل النقاش غياب الشباب عن المساهمة في الكتابة المستمرة على وسائل الإعلام ما يسمح بانتشار ظواهر التطرف والتشدد في صفوف هذه الفئة.
وفي ندوة مفاهيم حقوق الإنسان التي أطرها الأخ محمد القباج تطرق الشباب الحاضر لثقافة حقوق الإنسان ومدى مساهمتها في تقريب وجهات النظر بين الشباب في المجتمع.
وأجمعت المداخلات على أن الشباب يجب أن يلعب دورا أكبر من حيث المساهمة في نشر ثقافة حقوق الانسان باعتباره المعني الأول بالتعريف بأهميتها.
وأكدت المداخلات أيضا على أن المغرب وبتوقيعه على عدد من الاتفاقيات الدولية وبسياساته في المجال فقد قطع شوطا كبيرا نحو ترسيخ قيم وثقافة حقوق .الإنسان