وزان… الأخ عزيز أخنوش يفتتح المهرجان الوطني للزيتون ويتتبع سير مشاريع التهيئة الهيدروفلاحية بالإقليم

حل الأخ عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات الثلاثاء 21 نونبر بإقليم وزان للوقف على سير إنجاز مشاريع التهيئة الهيدروفلاحية وافتتاح المهرجان الوطني للزيتون.

وتتبع الأخ عزيز أخنوش سير الأشغال في مشروع التهيئة الهيدروفلاحية للمحيط السقوي المرتبط بسد وادي المخازن البالغة تكلفته 580 مليون درهم ويهدف إلى تعبئة واقتصاد الري وتحسين دخل الفلاح والمساهمة في التنمية الإقتصادية والإجتماعية بالمنطقة.

وسيستفيد من المشروع 5000 فلاح موزعين على 29 دوارا وعلى مساحة ممتدة ل 2500 هكتار .

وتشمل مكونات المشروع أشغال إنجاز محطة الضخ وأشغال بناء حوض لتخزين مياه الري والمعدات الهيدروميكانيكية وإنجاز محطة لتصفية مياه الري بالإضافة لأشغال تزويد ونقل ووضع قنوات المد والتجهيزات الملحقة وإنجاز شبكات الري والمسالك الطرقية والصرف.

وصرح الأخ عزيز أخنوش في هذا الصدد إلى أن هذا المشروع الطموح والذي مولت غالبيته بفضل هبة كمن دولة قطر الشقيقة يهدف إلى الرفع من دخل الفلاح من 5000 إلى 30000 ألف درهم للهكتار وإلى خلق مليون عمل في السنة خلال الأشغال.

وأضاف الأخ أخنوش إلى أن هذا المشروع يتماشى مع مخططات المغرب الأخضر لتشجيع صغار الفلاحين الذين يعدون الفئة التي ستستفيد من هذا المشروع، كما أنه يهدف لخلق إقلاع اقتصادي وتنموي بالمنطقة.

 

وافتتح الأخ أخنوش بعد ذلك فعاليات المهرجان الوطني للزيتون في نسخته الثانية بوزان والذي يعرف مشاركة 60 عارض من التنظيمات المهنية الفلاحية والتعاونيات والمجموعات ذات النفع، كما يعد فضاء لمشاركة الفاعلين في قطاع الزيتون من منتجين ومهنيين وتبادل الخبرات بين مختلف المتدخلين في القطاع.

ويشهد المعرض أيضا تواجد فضاء للإستشارة الفلاحية رهن الفلاحين لتمكين المنتجين من التعرف على الطرف الجيدة للإنتاج والأساليب والتقنيات الحديثة لمتعلقة بالقطاع.

وأكد الأخ أخنوش في هذا الصدد أن قطاع الزيتون يعد ذو أهمية بالغة في المنطقة وحيويا للتنمية الإقتصادية والإجتماعية ومن شأن تنظيم المهرجان الوطني للزيتون المساهمة في ريادة إنتاج الزيتون بمنطقة وزان وطنيا.

وشهد افتتاح المهرجان الوطني للزيتون تسليم عدد من الفلاحين معدات وآليات جني الزيتون بموجب اتفاقية مع وزارة الفلاحة.