توقيف التلميذ الذي ظهر في مقطع فيديو وهو يعرض أستاذا للعنف الجسدي

علم لدى الأمن الإقليمي بورزازات أنه جرى اليوم الأحد، توقيف تلميذ قاصر يبلغ 17 سنة، وذلك على خلفية ظهوره في مقطع فيديو يوثق لتعريضه لإطار تربوي للعنف الجسدي بالثانوية التأهيلية سيدي داود بنفس المدينة.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن كانت قد تفاعلت بشكل جدي وسريع مع مقطع الفيديو الذي تم تداوله أمس السبت على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي يظهر تعرض أستاذ للعنف الجسدي من قبل أحد التلاميذ، حيث أظهرت الأبحاث الأولية عدم تسجيل أية شكاية في الموضوع، سواء من قبل الضحية أو الإدارة التربوية.وأضاف البلاغ أن الأبحاث التي باشرتها مصالح الأمن بناء على المعطيات الواردة في شريط الفيديو مكنت في ظرف وجيز من تحديد هوية المشتبه به، الذي تم توقيفه صباح اليوم وإخضاعه لبحث قضائي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة.

من جهته، أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بورزازات أنه تم الاحتفاظ بالتلميذ القاصر لدى مصالح الشرطة القضائية لإجراء البحث معه، وأنه سيتم تقديمه أمام النيابة العامة المختصة لاتخاذ المتعين قانونا في حقه فور انتهاء البحث.وأضاف الوكيل العام للملك، في بلاغ، أنه “على إثر تداول بعض مواقع التواصل الاجتماعي لشريط فيديو يظهر من خلاله تعرض أستاذ التعليم بإحدى المؤسسات التعليمية بورزازات لاعتداء بالعنف من طرف أحد التلاميذ داخل فصل الدراسة، بادرت النيابة العامة إلى فتح بحث مستعجل في الموضوع، وقد أسفرت التحريات عن إيقاف الشخص المشتبه فيه، ويتعلق الأمر بتلميذ قاصر يبلغ عمره 17 سنة تم الاحتفاظ به لدى مصالح الشرطة القضائية لإجراء البحث معه، وسيتم تقديمه أمام النيابة العامة المختصة لاتخاذ المتعين قانونا في حقه فور انتهاء البحث”.