فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين يعقد لقاء تنسيقيا مع وزير العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني

عقد فريق التجمع الوطني للأحرار ظهر يوم الثلاثاء 30 أكتوبر 2017 لقاء عمل مع السيد مصطفى الخلفي، الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني برئاسة رئيس الفريق، السيد محمد البكوري، وحضور السادة المستشارين أعضاء الفريق.

وقد شكل هذا الاجتماع مناسبة للتحاور والتشاور حول كيفية تجويد العمل التشريعي والرقابي بمؤسسة مجلس المستشارين، حيث بسط السادة المستشارون مختلف المشاكل المطروحة في هذا الباب، وعلى رأسها إشكالية تأخر الحكومة في الاستجابة لطلبات اللجن، سواء تعلق الأمر بعقد لجنة أو بمهمة استطلاعية، بالإضافة إلى إشكالية تدبير الزمن في عقد اجتماعاتها، مما يحول دون المشاركة الفعالة للبرلمانيين في أشغال اللجن، هذا مع عدم التفاعل الحكومي مع مقترحات القوانين، بالإضافة إلى عدم احترام الأجل القانوني في الإجابة عن الأسئلة الكتابية.

من جانبه أكد السيد الوزير أن السيد رئيس الحكومة يولي أهمية كبرى للعمل البرلماني، حيث أعطى توجيهاته لفريقه الحكومي من أجل الانضباط والتجاوب مع كل ما يتعلق بالشؤون البرلمانية، وقد شكل مؤخرا لجنة وزارية ستعمل على دراسة مجموعة من مقترحات القوانين المحالة على الحكومة. كما أكد بأن هذا الاجتماع يدخل في إطار حرص الحكومة على تنسيق عملها مع البرلمان، خصوصا وأن هذه الدورة تعتبر أساسية لمجلس المستشارين، حيث ستعرف دراسة ثمانية نصوص تشريعية بالغة الأهمية ينتظر أن تتم المصادقة عليها قبل متم الدورة الحالية. كما أكد حرصه على ضرورة التنسيق السياسي في برمجة الأسئلة وكذلك في طلب عقد اللجن.

وقد عبر السادة المستشارون عن تجاوبهم التام مع الحكومة وانصهارهم في أي مبادرة من شأنها أن ترفع من جودة عمل مجلس المستشارين سواء على مستوى التشريع أو الرقابة.