بنواحي أرفود… الأخ أخنوش يتابع سير العمل بمشاريع إنتاج التمور بالمنطقة.

حل الأخ عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والمياه والغابات والتنمية القروية الخميس 26 أكتوبر بمدينة الريصاني للوقوف على سير العمل في وحدة التكييف والتخزين المخصصة للتمور٬ و تتبع أشغال الغرس بضيعة نواحي أرفود وبناء مقر بناء الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان.

 

وأكد الأخ أخنوش أن جلالة الملك  أطلق أشغال بناء وحدة التكييف والتخزين للتمور بالريساني في أكتوبر 2013 ٬ وقد دخلت حيز الخدمة في العام الماضي، على هامش النسخة السابعة من المعرض الدولي للتمور.

 

 

وأضاف وزير الفلاحة أن هذا المشروع يستفيد من التتبع المستمر٬ واليوم، فنتائج هذه الوحدة من تكييف وتخزين التمور تبعث على الإرتياح. فالظروف مواتية والعمل يسير في الطريق الصحيح.

 

وبلغت قيمة  إنجاز المشروع 12 مليون درهم ويتوفر على قدرة تخزين تصل لـ400 طن. وقدرة تكييف سنوية تبلغ 1250 طن. وهو يتألف أيضا من 5 غرف للتبريد، واحدة منها مخصصة حصريا للتسليم، وهذا يلعب دورا رئيسيا في تطوير منتج التمور بالريساني، ويسمح لها بالتموقع  أكثر في الأسواق الوطنية والدولية.

وحل الأخ أخنوش في زيارة تفقدية لضيعة ورثة السيد سالم قدور الممتدة على 4  هكتارات التي شهدت غرس ستة أنواع من التمور٬ كما تفقد تقدم أشغال بناء بناء الوكالة الوطنية لتنمية مناطق الواحات وشجر الأركان بأرفود.