وزير العدل يدعو إلى مقاربة تشاركية لمعالجة ظواهر التطرف والإرهاب

دعا  محمد أوجار وزير العدل، اليوم الاثنين بالرباط ، إلى مقاربة تشاركية وتفكير جماعي لمعالجة ظواهر التطرف والإرهاب والهجرة السرية والاتجار في البشر.

وأبرز أوجار، في لقاء مع سفيرة النرويج بالمغرب، ميريتي نيرغارد، الخصوصية المغربية ونجاعتها في التصدي لهذه الظواهر، مؤكدا أن المغرب يشكل، في هذا الإطار، نموذجا في محيطه الإقليمي والقاري.

واستعرض أوجار بالمناسبة التجربة المغربية في ورش إصلاح القضاء وانفتاح الوزارة على مختلف التجارب الدولية، بما في ذلك تجربة النرويج، من أجل الاستفادة وتبادل وجهات النظر في أفق بلورة اتفاقيات قضائية.

وشكل هذا اللقاء أيضا فرصة لإطلاع سفيرة النرويج على ما يعرفه قطاع العدالة بالمملكة من إصلاحات عميقة وشاملة، ومناسبة لتبادل أوجه التعاون والتنسيق بين البلدين في شتى المجالات، ولاسيما في القضايا المرتبطة بالشأن القضائي.

من جهتها دعت  نبرغارد بالمناسبة، إلى تعميق التعاون بين المغرب والنرويج، خاصة في المجال القضائي، مؤكدة رغبة بلادها في الانفتاح على المبادرات المغربية في مختلف المجالات.