اتحادية التجمع الوطني للأحرار ببركان تتدارس مجموعة من الأمور التنظيمية

عقد مساء يوم الجمعة 22 شتنبر 2017، بمقر التنسيقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار ببركان، اجتماع المكتب الإقليمي للاتحادية، بحضور كاتب الإقليمي للاتحادية حفيظ قاسمي والمنسق الإقليمي عبد المالك بكاوي، وأعضاء الاتحادية وممثلين عن الشبيبة الإقليمية للحزب ومنظمة المرأة، وذلك لتدارس جملة من الأمور التنظيمية، وتفعيل جملة من القرارات المتخذة خلال اجتماعات سابقة.

وقد تناول المنسق الإقليمي الكلمة، حيث تحدث عن كون الاجتماع يأتي لإذكاء تلك الدينامية التي تعرفها التنسيقية، منذ انتخاب هياكل الحزب خلال الشهور القليلة الماضية، مركزا على حسن الاختيار في انتخاب أشخاص ذوو ثقة لتحمل المسؤولية، كما تحدث عن الجو الديمقراطي الذي طبع انتخاب مكتب الاتحادية.

ووقف المنسق الإقليمي على اللجان التابعة للاتحادية مهيبا بالكاتب من أجل ربط الصلة برؤساء هذه اللجان لمعرفة برامجها، للشروع في العمل بشكل فعلي، داعيا إلى ضرورة استكمال باقي الفروع، لأن في العملية مواصلة للاشتغال بشكل إيجابي.

وتحدث المنسق أيضا عن فرع بركان للاتحادية، معتبرا إياه قاطرة تجر باقي الفروع، وبمثابة القوة الضاربة التي ستمكن من استعادة الحزب هيبته على مستوى بركان المدينة.

وقبل أن يختم، لم يفوت المنسق الإقليمي الفرصة ليشد بحرارة على يد ممثل الشبيبة التجمعية على نجاحه في تنظيم اللقاء الجهوي ببركان، لمنظمة الشبيبة التجمعية، ثم نجاحه أيضا في جعل إقليم بركان يفوز بشرف تنظيم فعاليات الجامعة الشتوية، داعيا الجميع إلى البدء من الآن بالاشتغال من أجل إنجاح هذا الملتقى الذي سيعرف مشاركة المئات من شباب الحزب من مختلف المدن المغربية.

وفي كلمة له، زكى كاتب الاتحادية كلام المنسق الإقليمي حول دور الفروع في تقوية الاتحادية، مقترحا المرور إلى السرعة الموالية في العمل بدء من زيارة الفروع والتواصل معهم وحل مشاكلهم، ومساعدتهم على تقديم مشاريع وتصورات من شأنها أن تكسبهم ثقة المواطن، مضيفا أنه ينبغي تدبير وبشكل معقلن، قضية  استقطاب الشباب للحزب.

وتحدث الكاتب أيضا عن تنظيم لقاءات مع الفروع ورؤساء الجمعيات بمختلف جماعات الإقليم ومناقشتهم في مشاريعهم واستقطابهم من خلال مدهم بيد المساعدة في تحقيق تصوراتهم ومشاريعهم على أرض الواقع.

ممثلة منظمة المرأة تحدثت في تدخلها، عن بعض الفتيات اللواتي يحملن مشروعا لدعم منظمة المرأة، وعرضت تصورها لتكريس حضور المرأة التجمعية  على المستوى الإقليمي.

من جهته تحدث مقرر الاتحادية بفخر عن الأصداء الإيجابية لتحركات الحزب على المستوى الإقليمي والمحلي.