الأخ سعد بنمبارك: برنامج تنمية عمالة الرباط يهدف إلى مواجهة التحديات وكسب الرهانات عبر إنعاش الاقتصاد وتقليص الفوارق الاجتماعية

قدم مجلس عمالة الرباط اليوم الأربعاء خلال لقاء مع وسائل الإعلام، حصيلة عمله خلال الفترة الممتدة من أكتوبر 2015 إلى أكتوبر 2017 والتي تميزت بالخصوص بإنجاز وتسطير مشاريع مهيكلة وتطوير التجهيزات الأساسية للمدينة.

وشملت حصيلة المجلس التي تم تقديمها بحضور والي جهة الرباط سلا القنيطرة محمد امهيدية، ورئيس وأعضاء مجلس العمالة مختلف المشاريع التنموية التي تم إنجازها أو تلك التي توجد في طور الإنجاز، والهادفة إلى تنمية وتطوير التجهيزات الأساسية للمدينة ودعم المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية ومحاربة الفقر والهشاشة .

واعتبر رئيس مجلس العمالة الأخ سعد بنمبارك، خلال تقديمه حصيلة عمل المجلس، أنها حصيلة جيدة بالنظر لمختلف المشاريع المهيكلة التي سطرها المجلس والأغلفة المالية اللازمة التي تمت تعبئتها سواء عبر وسائله الذاتية أو عبر شراكات مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والمجالس الترابية أو المصالح الخارجية، وعبر التعاون الدولي والتي تهدف إلى تحقيق التنمية وتطوير التجهيزات الأساسية للمدينة ودعم المجالات الاجتماعية والثقافية والرياضية ومحاربة الفقر والهشاشة .

وأشار إلى أن المجلس باشر بإخراج برنامج تنمية العمالة للفترة ما بين 2016و2021 إلى حيز الوجود، والمصادقة عليه، وهو برنامج يتضمن عددا من المشاريع التي تروم مواجهة التحديات وكسب الرهانات عبر إنعاش الاقتصاد وتقليص الفوارق الاجتماعية ومحاربة الإقصاء والهشاشة، ودعم المرافق الرياضية والثقافية وتنمية المؤهلات السياحية ودعم تكوين وتشغيل الشباب والاهتمام بالمرأة وبالطفل وبفئة المسنين .

وفي إطار النهوض بالقطاع الثقافي والرياضي والاجتماعي بالمدينة، عمد المجلس، يضيف السيد بنمبارك، إلى إحداث شركة تنمية تحت اسم “الرباط للتنشيط والتنمية ” هدفها تدبير التجهيزات السوسيو ثقافية والرياضية المحدثة بالعمالة وتلك التي هي في طور الإحداث مشيرا إلى أن المجلس يساهم في العديد من المشاريع التي تنجز في إطار البرنامج المندمج لتنمية مدينة الرباط للفترة الممتدة ما بين 2014 /2018 ، “الرباط مدينة الأنوار، عاصمة المغرب الثقافية” .