التجمع الوطني للأحرار يحسم الإنتخابات الجزئية بأكادير وتارودانت الشمالية بفارق كبير عن أقرب المنافسين

استطاع مرشحا حزبي التجمع الوطني للأحرار الأخ محمد الولاف بأكادير والأخ مولاي عبد الرحمن ابليلا بتارودانت الشمالية من الظفر بمقعديهما خلال الٌانتخابات الجزئية الأخيرة٬ في نجاح انتخابي مهم وكبير للتجمعيين.

وحسم الأخ محمد الولاف مقعد دائرة أكادير بعد حصوله عقب الإعلان الرسمي عن النتائج على 9037 صوت متفوقا بفارق يناهز 3500 صوت عن أقرب منافسيه.

فيما حقق الأخ مولاي عبد الرحمان ابليلا فوزا مستحقا وواضحا بحصده لنسبة مهمة من الأصوات بلغ معها الفارق 20000  ألفا عن باقي المنافسين في دائرة تارودانت الشمالية.

وأثبتت هذه النتائج والنجاحات أن مشروع التجمع الوطني للأحرار يحظى باهتمام الساكنة والناخبين حيث تمكن مرشحا الحزب من استقطاب عدد من الأصوات فاقت الأصوات المحصل عليها من قبل أحزاب اعتادت اكتساح الانتخابات.

كما يعد الفوز بتارودانت الشمالية هو إعادة اعتبار للتجمع الوطني للأحرار الذي أسقط مقعده بنفس الدائرة٬ ردا واضحا ورسالة من الساكنة على ثقتها الكبيرة في التجمع الوطني للأحرار.

 سيواصل حزب التجمع الوطني للأحرار دائما ممارسة دوره التأطيري والإستماع لمشاكل الساكنة المحلية والتواصل الدائم معها٬ وقيادته لمشاريع جادة وبناءة تحقق الإقلاع التنموي على جميع الأصعدة.