الأخ عزيز أخنوش يقوم بزيارة عدد من المشاريع الفلاحية بإقليم تاونات على هامش المهرجان الوطني للتين

قام الأخ عزيز أخنوش،  وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات مرفوقا بالسيد حمو اوحلي كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية و السيد سعيد زنيبر، والي جهة فاس مكناس و السيد حسن بلهدفة ، عامل إقليم تاونات، و السيد محند العنصر، رئيس جهة فاس مكناس، و السيد محمد عبو، رئيس الغرفة الفلاحية لجهة فاس مكناس ووفد كبير من مسؤولي الوزارة يوم الأربعاء 13 شتنبر 2017، بزيارة ميدانية بإقليم تاونات، قصد تتبع مدى تقدم عدد من المشاريع الفلاحية التي تم إطلاقها في إطار مخططالمغرب الأخضر  والتي ستساهم في التنمية الاجتماعية والاقتصادية للمنطقة.

ويتعلق الأمر بمشروع سبو الأوسط وإيناون السفلى (الشطر الثاني) وأشغال الربط بسد إدريس الأول.  ويغطي هذا المشروع الكبير مساحة 4600 هكتار بالمدار السقوي و 12400 هكتار بالأراضي البورية وذلك باستثمار إجمالي يصل إلى 865 مليون درهم.وسيسمح هذا المشروع الكبير من تشجيع التثمين و تحسين الإنتاج الفلاحي (+ 300٪) وتحسين دخل ومستوى عيش الساكنة  وخلق حوالي971000 يوم عمل سنويا. وسيستفيد من المشروع الذي يمتد على مدى 7 سنوات ما يقارب 32023 مستفيدا.

ويخص المشروع الثاني مصنعا لتقطير واستخراج النباتات ذات القيمة المضافة العالية بعين عيشة بإقليم تاونات. هذا المصنع الذي بدأ في الانتاج سنة 2017و الذي  يستند على الزراعة العضوية بنسبة 100٪ (612 هكتار( وقد مكن من إحداث حوالي 60 وظيفة دائمة وما يقارب 500 وظيفة موسمية.

كما قام السيد الوزير على مستوى مدار سهلة بزيارة المشروع المتكامل لأشجار التين والزيتون والبرتقال والذي يضم مجمع زراعي صناعي لتثمين المنتجات . و يندرج هذا المشروع في إطار الشراكة بين القطاعين العام والخاص باستثمار إجمالي يصل إلى 44 مليون درهم يغطي مساحة 244 هكتار منها 60 هكتار مزروعة بأشجار التين و53 هكتار من أشجار الزيتون و 74 هكتار من أشجار الحمضيات. كما أعطى السيد أخنوش انطلاقة عملية غرس وتجهيز بقعة مساحتها3 هكتار من مساحة تبلغ حوالي 1072 هكتار من التين والزيتون والكرمة والنباتات الطبية والعطرية ومنتجات البستنة والكلاء.

ويهدف هذا المشروع إلى رفع الإنتاج الفلاحي على مستوى مدار سهلة وتحسين دخل الفلاحين وخلق فرص عمل جديدة وكذا تحقيق اقتصاد في المياه.

في نفس اليوم، ترأس السيد أخنوش حفل افتتاح النسخة الرابعة من المهرجان الوطني للتين المنظم من طرف المديرية الجهوية للفلاحة لفاس مكناسبشراكة مع عمالة تاونات والذي يمتد من 13 إلى 15 شتنبر تحت شعار ” ﺳﻠﺴﻠﺔ اﻟﺘﻴﻦ ﺑﻴﻦ رﻫﺎن اﻟﺘﺜﻤﻴﻦ وﺗﺤﺪي اﻟﺘﺴﻮﻳﻖ”.

ونظرا لدوره السوسيو اقتصادي وآثاره الإيجابية على المستوى الاجتماعي والبيئي، استفاد القطاع من برنامج للتحديث والتطوير في إطار مخطط المغرب الأخضر كما يستفيد القطاع من دعم الدولة في إطار العقد البرنامج الموقع بين الدولة والفيدرالية المهنية للأشجار المثمرة 2020-2011) ) والعقد البرنامج لتطوير الصناعات الغذائية (2017-2021).

ويتوخى البرنامج في أفق 2020  تمديد الأغراس بهدف الوصول إلى 69000 هكتار في أفق 2020 (+40 % مقارنة مع 2011) وإعادة تأهيل الأغراس على مساحة 9000 هكتار، مع تجهيز ما يقارب 23500 هكتار بأليات السقي بالتنقيط.

وينص برنامج الصناعات الغذائية على تطوير قدرات تخزين العبوات وتبريد المنتجات بما في ذلك التين وكذلك دعم الصادرات.

عــلى المســتوى الوطنــي، تغطي زراعة التين مســاحة تبلغ حوالي 58.300 هكتار موزعة أساسا بفاس مكناس (44٪) وطنجة تطوان الحسيمة (35٪)، ويحتــل إقليــم تاونــات المرتبــة الأولى في إنتــاج التــــين عــلى المســتوى الوطنــي.

وقد ترأس الوزير على هامش المهرجان توقيع عددٍ من الاتفاقيات وتوزيع معدات زراعية لدعم تسويق التين لفائدة أعضاء مجموعة ذات النافع الاقتصادي . « Mtiwa Louta »