وسط نجاح تنظيمي ومشاركة هامة للشباب التجمعي…الجامعة الصيفية للشبيبة التجمعية تختتم فعالياتها

اختتمت الجامعة الصيفية الأولى لشبيبة حزب التجمع الوطني للأحرار فعالياتها اليوم الأحد بعد يومين من الأنشطة والفعاليات المهمة التي مكنت الشباب المشارك من تقاسم التجارب وتنمية معارفه من خلال الورشات والندوات التي تم تنظيمها.

وأكد الأخ عزيز أخنوش في كلمته بمناسبة اختتام فعاليات الجامعة الصيفية على أن هذا الحدث يعد شهادة ميلاد حقيقية للمنظمة الفدرالية للشبيبة التجمعية التي أبانت عن كفاءات وطاقات ستقول كلمتها في المستقبل بكل تأكيد.

وأضاف الأخ عزيز أخنوش خلال كلمته أن الشباب التجمعي أبان عن وعي ومسؤولية بضرورة بناء الوطن والحرص على الحفاظ على ثوابته .

وأشار الأخ أخنوش إلى أن تأسيس منظمة الشباب التجمعي يعد إضافة قوية لهيئات حزب التجمع الوطني للأحرار، ويعول عليه بشكل كبير من أجل تقديم الإضافة المرجوة وتطوير عمل الحزب.

وشدد رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار على ضرورة شغل شبيبة الحزب لجميع المجالات بالإضافة للعمل الحزبي، إذ نوه بضرورة انفتاح الشباب على تطوير مهاراتهم ومكتسباتهم حتى يتسنى لهم القيام بدورهم على أكمل وجه.

وفي هذا الصدد جدد الأخ أخنوش التذكير بأن التجمع الوطني للأحرار حزب يدعم المبادرات الرائدة والأفكار المنتجة للشباب التجمعي، ومساعدته عبر التأطير وتقاسم التجارب في تحقيق طموحاته وأهدافه.

وعبر الأخ يوسف شيري رئيس المنظمة الفدرالية للشبيبة التجمعية عن شكره لتشجيعات المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار والتي مكنت من تنظيم هذا الحدث المهم.

وأضاف الأخ شيري بأن مسار الشبيبة التجمعية انطلق مع تنظيم الجامعة الصيفية، وسيستمر في المساهمة الفعالة في تطوير عمل حزب التجمع لوطني للأحرار.