رونار: المجموعة التي ستواجه مالي تعطي إشارات جد ايجابية لتحقيق الفوز

أكد مدرب المنتخب الوطني المغربي هيرفي رونار ، أمس الأربعاء بالرباط، أن المجموعة التي ستواجه منتخب مالي برسم الجولة الثالثة لاقصائيات كأس العالم 2018 بروسيا تعطي إشارات جد إيجابية لتحقيق الفوز.
وقال رونار في الندوة الصحفية التي عقدت بالمركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله على هامش مباراة المنتخب الوطني ضد نظيره المالي يوم الجمعة المقبل، إنه ينتظر بحماس كبير الاعلان عن بداية المباراة، مشيرا إلى أن اللاعبين الذين تم استدعائهم للمبارتين المقبلتين (الذهاب والإياب) يستعدون بشكل جدي ويهتمون بكل التفاصيل الصغيرة قبل موعد المباراة.

وأوضح الناخب الوطني أن “الذهاب لكأس العالم لايتم عن طريق دعوة شرفية، بل يجب علينا أن نبرهن على نضج كروي كبير، وحسن تدبير اللحظات الصعبة، والعمل الجاد والقوي، والأخذ بعين الاعتبار كل التفاصيل الصغيرة التي من شأنها أن تساعد الفريق على الظهور بشكل لائق خلال جل دقائق المباراة”.

وعبر مدرب الأسود عن سعادته بعودة اللاعبين المهدي بنعطية وحكيم زياش، لأن هذا النوع من المباريات يحتاج إلى الخبرة التي يتوفر عليها عميد الأسود، والموهبة التي تميز لاعب أجاكس أمستردام.

أما في ما يتعلق بغياب سفيان بوفال فقد أبرز رونار أنه اتصل باللاعب وطلب منه مضاعفة العمل للعب دقائق أكثر مع فريقه، ليتمكن من إعطاء الاضافة المنتظرة منه مع المنتخب الوطني، مشددا أنه لامعنى لاستدعاء بوفال وتركه على مقاعد البدلاء.

وأبرز رونار أنه وجه الدعوة لبعض اللاعبين الممارسين بالبطولة الاحترافية بعد أن أمضى مع المنتخب الوطني للمحليين ثلاثة أسابيع، شكلت وقتا كافيا بالنسبة له، ليقف على نقط قوة وضعف كل واحد منهم لاختيار الأفضل.

وأضاف أن لاعبي البطولة الاحترافية يستطيعون ضمان مكانتهم في المنتخب الوطني، شريطة العمل على تجاوز نقاط ضعفهم لأن الموهبة وحدها لاتكفي.

من جهته أوضح لاعب المنتخب الوطني رومان سايس أن جل العناصر الوطنية تتمتع بثقة كبيرة، وعلى وعي تام بأن الفوز على مالي ذهابا وإيابا وجمع ست نقاط ستشكل المفتاح الرئيسي للتأهل للمونديال.

أما اللاعب حكيم زياش الذي سجل حضوره المنتظر بعد غياب طويل، فقد عبر عن سعادته بحمل القميص الوطني من جديد، وحماسه من أجل المشاركة رفقة أصدقاءه في هاتين المبارتين الحاسمتين، سواء كأساسي أو احتياطي.

وفي مايخص لاعب الوداد البيضاوي والمنتخب الوطني للمحليين محمد أوناجم فقد أوضح أن مشاركته الأولى مع الفريق الأول تأتي ثمرة للمجهودات الكبيرة والمثابرة في العمل، وأن انسجامه في المجموعة تم بشكل سريع، وذلك بفضل النصائح التي أسداها له اللاعبون ذوي التجربة والخبرة.