الأخ محمد البكوري يبرز أهمية البعد الإفريقي في تعميق التعاون البرلماني خلال مباحثاته مع رئيس برلمان عموم إفريقيا

شارك الأخ محمد البكوري، رئيس فريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، يوم الاثنين 28 غشت الجاري بمقر مجلس المستشارين، إلى جانب السيد احمد التويزي أمين مجلس المستشارين، في جلسة عمل مع رئيس برلمان عموم إفريقيا وذلك.

وقد تناولت المحادثات سبل تعزيز التعاون البرلماني مع البرلمان الإفريقي، وكيفية استثمار جميع الفرص المتاحة لتوطيد وتعميق الروابط الإفريقية من داخل هذه المؤسسة، حيث أعرب السيد روجي نكودو دانغ عن تثمينه لمبادرة رئيس مجلس المستشارين بتنظيم منتدى برلماني إفريقي- أمريكي لاتيني باعتبار الروابط المشتركة التي تجمع القارتين.

كما أكد على أهمية تسريع وثيرة انضمام البرلمان المغربي إلى برلمان عموم إفريقيا ليحظى بعضويته الكاملة، التي تسمح له بالمشاركة الفاعلة في جميع الملتقيات البرلمانية الإفريقية.

وأشاد السيد روجي نكودو دانغ كذلك، بالدور المتميز الذي يلعبه صاحب الجلالة في تعزيز الاندماج بالقارة الإفريقية، معتبرا الخطاب التاريخي لأديس أبابا بمثابة خارطة طريق لجميع البرلمانيين بالنظر إلى أهمية مضامينه الداعية إلى الوحدة الإفريقية.

كما شدد السيد محمد البكوري، على أهمية البعد الإفريقي و التعاون جنوب-جنوب بقيادة جلالة الملك محمد السادس نصره الله، مؤكدا على الدور الهام الذي يمكن أن يلعبه البرلمانيون المغاربة في توطيد العلاقات الإفريقية وتعميق التعاون البرلماني المؤسساتي.