مستقبل العلاقات بين البرلمان المغربي وبرلمان عموم أفريقيا محور مباحثات الأخ محمد بكوري مع رئيس البرلمان الإفريقي

ضمن وفد رفيع المستوى، شارك الأخ محمد البكوري بصفته رئيسا لفريق التجمع الوطني للأحرار بمجلس المستشارين، ورئيسا لمجموعة الصداقة المغربية الكاميرونية بالغرفة الثانية، في أشغال المؤتمر القاري حول إشكالية الاندماج السياسي والسوسيو اقتصادي للقارة الإفريقية” دور برلمان عموم إفريقيا” المنعقد بياوندي في الفترة الممتدة من 22 إلى 25 غشت الجاري.

وقد شكلت هذه المهمة الرسمية مناسبة للقاء مجموعة من المسؤولين الكاميرونيين، على رأسهم رئيس مجلس الشيوخ، السيد مارسيل نيات نجيفنجي، ثاني شخصية في هرم السلطة الكاميرونية بعد رئيس الجمهورية السيد بول بيا، حيث شكل هذا اللقاء الذي حظي بتغطية واسعة لوسائل الإعلام الكاميرونية، مناسبة للتباحث حول مجموعة من القضايا ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها سبل تثمين العلاقات بين البلدين ومجالات التعاون بينهما فضلا عن قضية الوحدة الترابية للمملكة.

من جهة أخرى كان لوفد مجلس المستشارين المغربي، لقاء هام مع رئيس البرلمان الإفريقي السيد روجي نكودو دانج، تمحور حول مستقبل العلاقات بين البرلمان المغربي وبرلمان عموم أفريقيا، في إطار توجه المملكة بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، نحو علاقات جنوب جنوب أكثر متانة وفعالية.

هذا وأجرى الوفد المغربي كذلك لقاء مهما، مع رئيس مجلس الشيوخ البوروندي الذي أبدى تأييد بلاده للقضايا العادلة للمملكة وعلى رأسها القضية الوطنية.