الشبيبة التجمعية بجهة كلميم واد نون تستكمل هياكلها

تماشيا مع السياسة التي قطعتها جهة كلميم – وادنون على عاتقها، في علاقتها مع التوجيهات المركزية لحزب التجمع الوطني للأحرار في استكمال تنظيماتها الموازية، وتنزيلها على أرض الواقع على صعيد الجهة .
والتزاما منها بالبرمجة الزمنية المحددة لتشكيل التمثيليات الإقليمية للشبيبة التجمعية، تسدل جهة كلميم – وادنون الستار وتتمكن من تأسيس جل التمثيليات الإقليمية المشكلة للجهة تحت رئاسة وإشراف رئيس المنظمة بالجهة، رفقة أعضاء التمثيليات الجهوية، في أجواء طبعتها روح المسؤولية، والشفافية والديمقراطية من طرف شباب التجمع الوطني للأحرار.
وبعد تدشين باب تأسيس التمثيليات الإقليمية للشبيبة التجمعية بإقليم طانطان، حيث انتخب الأخ شداد شباح رئيسا لها، تتأسس تمثيلية إقليم كلميم برئاسة الأخ عبد الله داوودا، وتتلوها تمثيلية إقليم أسا – الزاك بانتخاب الأخ هشام زديدات رئيسا لها، ليسدل الستار من إقليم سيدي افني بانتخاب الأخ عادل الرميتي رئيسا لها .