الأخ مصطفى البكوري يعدد الاختلالات التي تقف حاجزا في النهوض بأوضاع الصناعة التقليدية

ساءل النائب البرلماني الأخ مصطفى البكوري، السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني، عن الإجراءات الحكومية المتخذة للنهوض بأوضاع الصناعة التقليدية الوطنية.

وفي معرض تعقيبه على جوب السيدة كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي والتضامني قال الأخ مصطفى البكوري، إن قطاع الصناعة التقليدية قطاع تتميز به بلادنا ويشكل الاستثناء العالمي المشهود له، مضيفا أننا في فريق التجمع الدستوري، نعي ونثمن تماما أهمية هذا القطاع، مشددا على أن هناك أوراش فتحت وأخرى  ملزمة الحكومة بفتحها وهي تلك التي تضمنها البرنامج الحكومي وعلى سبيل المثال:

  • تحسين ظروف عيش واشتغال الحرفيين والصناع التقليديين
  • الرفع من أداء حرف الصناعة التقليدية
  • التشجيع على التكوين في مجال حرف الصناعة التقليدية، ومنحها شواهد موازية للشهادات الممنوحة في أسلاك التربية والتكوين.

وفي نفس السياق أكد الأخ مصطفى البكوري،على أن قطاع الصناعة التقليدية يعاني من إشكاليات كبرى أبرزها:

المنافسة القوية للمنتوجات الأسيوية والتي تفتقر إلى الجودة، واندثار بعض الحرف في غياب الابتكار خاصة في صناعة الخزف والنقش.