تتبع مشاريع الفلاحة والصيد البحري في قلب زيارة الأخ عزيز أخنوش للحسيمة

قادت زيارة اليوم الثلاثاء 8 غشت الأخ عزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري رفقة مسؤولين من الوزارة الوصية لإقليم الحسيمة وعامل الإقليم محمد شوراق للوقوف على سير أشغال المشاريع التي أعطيت انطلاقتها العام الحالي.
وأكد الأخ أخنوش في تصريح صحفي أن هذه المشاريع تهدف إلى خلق إقلاع تنموي في مجالي الفلاحة والصيد بالمنطقة، وإلى إحداث فرص للشغل تجيب عن انتظارات وتطلعات ساكنة المنطقة.
فيما يخص القطاع الفلاحي فالمشاريع التي تم إطلاقها تهدف إلى تحقيق قيمة مضافة للقطاع بالإقليم، فمشروع إنجاز وتهيئة مصنع للحليب بإمزورن بقيمة إجمالية تبلغ 30 مليون درهم سيمكن من تثمين وتحسين مسار التجميع عبر إنشاء 3 مراكز للتجميع والمصاحبة التقنية من أجل تسويق أفضل لمنتجات المصنع.

وفي قطاع التجهيز الهيدروفلاحي المتوسط والصغير فقد تم في العام الحالي إطلاق مشروع بناء ساقية من الاسمنت ممتدة على 2000 متر بأغزار أمنزو، وذلك ضمن مشروع يهدف لتغطية 102 كيلومتر بقيمة مالية تبلغ 47 مليون درهم.

أما أشغال الغرس التي تشغل حيزا هاما في مخططات القطاع الفلاحي بالمنطقة، فقد شهدت غرس 2170 هكتار كما يستمر غرس 3724 هكتار في الوقت الحالي، وذلك في أفق الوصول لغرس 8700 هكتار من أشجار اللوز والزيتون والصبار والتين بغلاف مالي إجمالي يبلغ 126.84 مليون درهم
وقام الأخ أخنوش بزيارة جماعة لوطا التي تشهد غرس 100 هكتار من أشجار اللوز وجماعة الروادي التي تعرف غرس 100 هكتار من أشجار التين.

وتهدف المشاريع التي تم إطلاقها بالمنطقة أيضا إلى فك العزلة عن المناطق القروية عبر التفكير في طرق جديدة من أجل فتح آفاق للساكنة القروية، وذلك من خلال تهيئة 100 كلم من الطرق القروية بتكلفة مالية تبلغ 144 مليون درهم.

وهكذا فقد تم خلال العام الحالي إطلاق مشاريع تهيئة الطريق الرابطة ما بين دوار أيت دريس ودوار أيت سعيد المارة عبر دوار بوزدور والممتدة على 8.5 كلم، ومشروع تهيئة الطريق الرابط ما بين دوار فاراتو ودوار تاليوين المارة عبر مركز بني حديفة والتي يبلغ طولها 4,5 كلم. كما تم إطلاق مشروع تهيئة الطريق الرابطة بين دوار أوكريشن ودوار حندون بمركز بني عبد الله والممتدة على 6 كيلومترات.

وفيما يخص قطاع الصيد البحري، فقد تم إطلاق مشروع بناء 60 متجرا في قرية الصيادين بكالا ايريس بناء على طلب الصيادين المحليين، كما تم إطلاق مشروع للرفع من إنتاج الثلج ليصل لـ7 طن في اليوم الواحد، إذ تبلغ قيمته الإنتاجية الحالية 4 طن في اليوم.

وتهم المشاريع التي تم إطلاقها في قرية الصيد بكالا ايريس أيضا بناء 4 حظائر لشباك الصيد وتعميم الصناديق العازلة على القوارب النشطة في البحر الأبيض المتوسط.