الأخ محمد الرزمة: تطوير القطاع السياحي رهين بتوفر الإرادة الكاملة للحكومة في توفير الإمكانيات لوزارة السياحة

ساءل المستشار البرلماني الأخ محمد الرزمة، السيد وزير السياحة، عن السبل الكفيلة للنهوض بأوضاع السياحة الجبلية، خصوصا وان بلادنا تتوفر على مؤهلات طبيعية جبلية خلابة، في منطقة الأطلس والصحراء، غير أن هذه المؤهلات مع الأسف غير مستغلة بالشكل الكافي لكي تكون مناطق جذابة للسياحة، نظرا لافتقارها للبنيات الأساسية الضرورية.
وفي معرض تعقيبه على جواب السيد وزير السياحة قال الأخ محمد الرزمة، نحن في فريق التجمع الوطني للأحرار، واثقون بأنكم ستشتغلون على تعزيز القدرات السياحية لبلدنا وفي تجويد المنتوج السياحي الوطني الجبلي والصحراوي لتحقيق التوازن المطلوب، خاصة وأنكم من الكفاءات الوطنية التي تجر معها تجربة ميدانية مهمة في القطاع الخاص.
مضيفا أملنا كبير فيكم من أجل الاشتغال مستقبلا على تحسين المنتوج السياحي الجبلي والصحراوي، في إطار رؤية شمولية للحكومة ككل، لأن تطوير القطاع السياحي في هذا الإطار رهين بتوفر الإرادة الكاملة للحكومة في توفير الإمكانيات لوزارة السياحة، لإنجاح هذه الرؤية عبر تعزيز برنامج فك العزلة للوصول بسهولة إلى الأماكن الجبلية الطبيعية والتي تزخر بها بلادنا ولله الحمد.
مشددا في نفس السياق على أن المناطق الصحراوية تفتقر بدورها إلى البنيات التحتية الضرورية لإنجاح المشاريع السياحية فيها خصوصا السياحة الطبية .