الأخ مصطفى بايتاس يدعو إلى تسريع تسوية وضعية قاطني حي امزدوغ بسيدي افني

قال الأخ مصطفى بايتاس، برلماني الفريق التجمع الدستوري، خلال تعقيبه على جواب السيدة كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني، والتعمير والإسكان، وسياسة المدينة المكلفة بالإسكان، حول موضوع إعادة هيكلة الأحياء الهامشية.
إن المدن المغربية تعرف مشكل انعدام العدالة المجالية داخلها، مشيرا في ذات السياق إلى أن هناك أحياء استفادت من مشروع إعادة التهيئة، في مقابل أحياء هامشية تعيش وضعا مترديا بسبب إقصائها من المشروع المذكور.
وأكد النائب التجمعي أن مدينة سيدي افني، تعد من اكبر المدن المغربية التي تعاني من هذا التفاوت، معتبرا في نفس الإطار أن هناك أحياء تتوفر على حد ادني من التجهيزات، في مقابل أخرى تنعدم فيها ابسط شروط الحياة.
ولم يفت الأخ مصطفى بايتاس إثارة ملف حي امزدوغ الذي سبق وأن راسل بخصوصه السيدة كاتبة الدولة، مسجلا أن الحي المذكور عرف إعادة إسكان قاطني دور الصفيح، غير أن وضعيتهم القانونية اتجاه الإدارات المعنية لم تتم تسويتها بعد رغم مرور ثماني سنوات على عملية إعادة الإسكان، مشدد على ضرورة عقد لقاء عاجل لتسوية هذا الملف في اقرب الأوقات.