على مدى 11 مرحلة.. أزيد من 3 آلاف فلاح استفادوا من خدمات القرية المتنقلة للاستشارة الفلاحية

استفاد من خدمات القرية المتنقلة للاستشارة الفلاحية، التي ينظمها المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، أزيد من 3058 فلاحا، وذلك على مدى المراحل الإحدى عشر السابقة.

وتم خلال فعاليات هذه التظاهرة الفلاحية التي اختتمت مرحلتها الثانية عشرة أمس الأربعاء بعين بني مطهر (إقليم جرادة)، إثارة 85 موضوعا تقنيا مرتبطا بالاستشارة الفلاحية، وذلك خلال الفترة ذاتها، فضلا عن تعبئة 97 مستشارا فلاحيا للتنشيط الفلاحي، وتنظيم 66 رحلة مؤطرة للفلاحين من مختلف جهات المملكة.

وتشكل القرية المتنقلة للاستشارة الفلاحية فرصة لتقاسم خبرات وتجارب مختلف الشركاء المعنيين بالقطاع الفلاحي، وتمرير رسائل تحسيسية ذات طابع تقني وتدبيري من أجل تنمية فلاحية مستدامة.

وبحسب معطيات قدمت خلال المرحلة الثانية عشرة للقرية المتنقلة للاستشارة الفلاحية حول حصيلة عمل المكتب منذ إنشائه في يناير 2013 إلى غاية متم العام 2016، فقد تمت مواكبة مليون و900 ألف فلاح وتكوين أزيد من 50 ألف فلاح ضمن أيام تكوينية وأزيد من 50 ألف فلاح ضمن رحلات تكوينية، فضلا عن إرساء أزيد من 400 مدرسة حقلية على الصعيد الوطني.

ويطمح المكتب الوطني للاستشارة الفلاحية، باعتباره شريكا رئيسيا لمختلف الفاعلين الفلاحيين، إلى المساهمة الفعالة في التنمية الفلاحية بما فيها التنمية السوسيو – اقتصادية، من خلال تقديم استشارة فلاحية هادفة وتأطير ومواكبة الفلاحين المعنيين. ويعد هذا المكتب مؤسسة عمومية تضطلع بدور تطبيق سياسة الحكومة في مجال الاستشارة الفلاحية عبر مواكبة وتأطير المنظمات المهنية ودعم العمليات المنجزة من طرف مختلف الفاعلين في التنمية الفلاحية ومجالات التكوين والبحث.