عبد القادر سلامة يستقبل وفدا يمثل عمداء مدن بمنطقة الأندلس بالمملكة الإسبانية

استقبل نائب رئيس مجلس المستشارين، السيد عبد القادر سلامة، وفدا يمثل عمداء مدن بمنطقة الأندلس بالمملكة الإسبانية، يوم الأربعاء 10 مـــاي 2017 بمقر المجلس
في بداية هذا اللقاء، ثمن السيد نائب رئيس المجلس مستوى علاقات الشراكة الإستراتيجية التي تجمع المملكة المغربية بالمملكة الإسبانية، بفضل الإرادة الراسخة لقائدي البلدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وجلالة الملك فيليبي السادس، والجهود التي يبذلانها على الدوام لتوطيد هذه العلاقات المبنية على حسن الجوار، والروابط الثقافية المشتركة، والمصالح المتبادلة على كافة المستويات
وعبر السيد نائب رئيس المجلس عن اعتزازه بهذه الزيارة، آملا أن تساهم في تعزيز وتوطيد مسار علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين والشعبين الصديقين، وتمتين أسس التعاون اللامركزي والجهوي بين المدن المغربية ونظيرتها الإسبانية
كما أبرز جهود المملكة المغربية في مجال مكافحة الإرهاب، ومعالجة القضايا المرتبطة بالهجرة السرية..، مؤكدا في نفس السياق، على أهمية الموقع الجيو استراتيجي للبلدين في الدفع بالتنمية بضفتي البحر الأبيض المتوسط
وأبرز السيد نائب الرئيس الهندسة الدستورية الجديدة لمجلس المستشارين التي أقرها دستور 2011، والتي تتميز بتعدد وتنوع تمثيلية مختلف تعبيرات المجتمع السياسية والاقتصادية والنقابية والمجالية، وهو ما يؤهل المجلس ليكون فاعلا أساسيا في تعزيز ودعم الشراكة المغربية ـ الإسبانية

ومن جهته، أكد الوفد الإسباني على اعتزازه وارتياحه الكبير لمستوى العلاقات التاريخية المتميزة بين البلدين الصديقين، مشيدا بالنموذج الديمقراطي والتنموي المغربي المرتكز على الاستقرار، وقيم السلم والتعايش
وفي نفس الإطار، عبر الوفد الإسباني عن أهمية هذه الزيارة التي تندرج في إطار تفعيل أدوار الفاعلين الجهويين والمنتخبين المحليين والمسؤولين البرلمانيين في تعزيز علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين على كافة الأصعدة، خصوصا في ظل جو الأمن والاستقرار الذي يعيشه البلدان، والفرص التي يتيحها من أجل بلورة مشاريع مشتركة ملموسة تعود بالنفع على البلدين
حضر اللقاء، السيد محمد عدال، عضو مكتب مجلس المستشارين، والسيد Ricardo Diez-Hochleitner Rodriguez سفير المملكة الإسبانية المعتمد بالرباط