وزارة الشباب والرياضة حريصة على مراجعة وتطوير مضامين التنشيط التربوي بالمخيمات

أكد وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي، اليوم الثلاثاء حرص الوزارة على مراجعة وتطوير مضامين التنشيط التربوي بالمخيمات، وتكوين أطر الجمعيات التربوية

وقال المسؤول الحكومي في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين حول “تأطير الشباب بالمخيمات” ، تقدم به فريق العدالة والتنمية، إن الوزارة ستعمل على تنظيم العديد من التداريب والبرامج التكوينية السنوية في إطار مقاربة تشاركية مع النسيج الجمعوي بمختلف جهات المملكة والتي تستفيد منها كل سنة أعداد هامة من الشباب. وأشار الوزير الى أن السنة الحالية عرفت تنظيم الدورة التكوينية الشتوية المخصصة لتداريب المكونين والتخصصات التقنية والتي تعاني المخيمات من خصاص واضح فيها، وذلك بهدف الرفع من قيمة المضامين التربوية داخل المخيمات، مبرزا أن عدد المستفيدين من هذه الدورة بلغ ما مجموعه 450 مستفيدة ومستفيد ينتمون لعدد من المنظمات التربيوية

وأضاف السيد الطالبي العلمي أن الوزارة نظمت عدة لقاءات تشاورية مع الجامعة الوطنية للتخييم، بصفتها شريكة للوزارة في تدبير مختلف الملفات المتعلقة بتنظيم وتنفيذ البرنامج الوطني للتخييم