الطالبي العلمي : الجامعة تتخذ إجراءات احترازية تجنبا لحدوث أي تلاعبات في مباريات البطولة

أكد وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم تتخذ إجراءات احترازية تلافيا لوقوع حالات غش أو أي تلاعب في نتائج المباريات

وأوضح الوزير في معرض جوابه، خلال جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، عن سؤال حول “تأطير الحقل الرياضي وحمايته من المتلاعبين” تقدم به الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، أن من بين هذه الإجراءات برمجة بعض المباريات الرياضية في نفس التوقيت خاصة عند إجراء الدورات الأخيرة في نهاية الموسم الرياضي، “وذلك اجتنابا لحدوث أي تلاعب محتمل في نتائجها”، مبرزا أن الجامعة لا تتساهل في تشديد العقوبات في حالة ثبوت خرق من هذا القبيل

وسجل الوزير “تسرب إشاعات بحدوث مثل هذه الممارسات”، مشيرا إلى أن الجامعة تقوم بالتحري في كل القضايا المرتبطة بهذا الموضوع للوقوف على صحة خبر الإشاعة من عدمه، وفي حالة ثبوت غش أو محاولة تلاعب تقوم بعرض الموضوع على إحدى لجنها المختصة للتأكد ولتطبيق المقتضيات التشريعية التي ينص عليها نظامها التأديبي خاصة المادة 75 منه التي تفرد عقوبات تصل إلى حد التوقيف مدى الحياة عن ممارسة أي نشاط له علاقة بكرة القدم

وذكر السيد الطالبي العلمي في هذا السياق، بأن المملكة انخرطت منذ فترة في ورش كبير لإصلاح قطاع الرياضة من خلال مجموعة من المبادرات منها تنصيص دستور 2011 على النهوض بالرياضة (الفصل26) وتسيير ولوج الشباب للرياضة (الفصل 33)، وتوجيهات الرسالة الملكية السامية الموجهة للمناظرة الوطنية حول الرياضة (2008)، وتعزيز الترسانة القانونية الرياضية وقانون مكافحة العنف أثناء المباريات الرياضية، وقانون مكافحة تعاطي المنشطات الذي يوجد في طور الدراسة.

واعتبر الوزير أنه على الرغم من الجهود المبذولة إلا أن قطاع الرياضة “لا يزال يشكو من اختلالات ومشاكل متعددة، تستدعي من الحكومة عملا شاقا