صلاح الدين مزوار يدعو بالدار البيضاء إلى تظافر الجهود من أجل حماية المناخ

دعا صلاح الدين مزوار، رئيس الدورة 22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة بشأن التغيرات المناخية (كوب 22)، اليوم الخميس بالدار البيضاء، إلى تظافر جهود كل الفاعلين الخواص والعموميين والمجتمع المدني من أجل حماية المناخ.

وأوضح مزوار في معرض جوابه عن سؤال حول حماية البيئة في ندوة حول “كوب 22، هوب أفريكا تلعب دورا مركزيا ” المبرمجة في الجلسة الافتتاحية للدورة الخامسة لمنتدى المستثمرين والمقاولين في إفريقيا (هوب أفريكا) أن كوب 22 شكلت لحظة مهمة في النضال من أجل المناخ. وحث كل الفاعلين المعنيين إلى مضاعفة جهودهم من أجل وضع تدابير قادرة على المساهمة في الحفاظ على البئية، مشيدا بالمبادرات التي باشرها المغرب من أجل إعطاء دينامية للإجراءات الهادفة إلى حماية البيئة.

وتنظم (هوب أفريكا) من قبل المركز المغربي لإنعاش الصادرات ( مغرب تصدير ) ومؤسسة (ان جي اوو امباكت) ، و (هوب افريكا)، أول منصة للمستثمرين والمقاولين بإفريقيا، و التي تستهدف المصدرين الجدد والمقاولين الشباب والحاملين للمشاريع الراغبين في التصدير إلى إفريقيا.

ويتميز برنامج هذه الدورة التي يشارك فيها كل من الكوت ديفوار و الغابون كضيفي شرف بالعديد من المستجدات، منها على الخصوص، التأكيد خلال الورشات الموضوعاتية على اعتماد التكنولوجيا الحديثة ووسائل الاتصال السمعي البصري كآليات لتضييق الهوة الرقمية في المجال الاقتصادي عموما و المقاولتي بشكل خاص، و تعزيز التعاون وتسريع وتيرته بين المقاولات الإفريقية الراغبة في الإقلاع.
وتتجلى أهمية المنتدى في كونه يضع أمام المقاولين والمستثمرين الأفارقة أرضية تفاعلية لتبادل التجارب و الخبرات و إبرام الصفقات على أرض المملكة المغربية، التي أصبحت تمثل بامتياز قطبا اقتصاديا يحتذى به.