التجمع الوطني للأحرار ببولمان يستكمل هياكله

انعقد بالمركز الاجتماعي والتربوي لدعم قدرات الشباب بميسور يوم السبت 29 ابريل 2017 المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار تحت شعار. الطريق إلى 19 ماي 2017

ووقف المنسق الإقليمي لحسن الشرفي خلال الكلمة التي ألقاها بالمناسبة، على الدينامكية التي يعرفها حزب التجمع الوطني للأحرار على عهد الرئيس الجديد الأخ عزيز أخنوش ، و على هيكلته الجديدة و أرضية الحزب المبنية على مرتكزات أربع حددها النظام الأساسي للحزب باعتباره تنظيما سياسيا يمثل الوسط الاجتماعي الديمقراطي، بعدها ألقيت كلمة باسم فرع الجمعية الوطنية للمستشارين الجماعيين بإقليم بولمان ، الذي شكر السيد المنسق الإقليمي الجديد على المجهودات التي بذلها ا من أجل إنجاح هذه المحطة النضالية للحزب ، ثم عرجت الكلمة على إشكالية الدفاع على قضايا التنمية المستدامة بالإقليم ، والرفع من ميزانيات الجماعات الترابية لإقليم بولمان ، حتى تتمكن هذه الجماعات من خلق تنمية حقيقية بالإقليم ، كما أكدت كلمة المستشارين الجماعيين بإقليم بولمان على ضرورة خدمة المواطنين ، وربط جواسر التعاون بين مختلف مكونات حزب التجمع الوطني للأحرار على صعيد إقليم بولمان .

ثم أعطيت كلمة باسم الاتحادية الإقليمية ليولمان ، التي وقفت عند التحديات التي يواجهها حزب التجمع الوطني للأحرار إقليميا وجهويا ووطنيا في أفق إرساء هياكله التنظيمية التي تعتبر قفزة نوعية في العهد الجديد للحزب من خلال ما يعرفه الحزب على عهد الرئيس الجديد .

تم تناولت الكلمة ممثلة منظمة المرأة التجميعية على مستوى إقليم بولمان، والتي نوهت بدورها بالجهد الحثيث للسيد المنسق الإقليمي الجديد في المسؤولية والقديم في الحزب ، على حسن التنظيم المحكم والمتنوع ، والذي جمع الرجال والنساء والشباب وكل أطياف المجتمع من أجل إنجاح أشغال هذا المؤتمر الإقليمي ، وأن هذا التنظيم الجديد بالحزب سيساهم لا محالة في خلق ديناميكية وحيوية داخل حزب التجمع الوطني للأحرار والرفع من مردود يته ، انسجاما مع قانونه الأساسي، اذ أصبح من اليوم رهان المرأة التجميعية على مستوى إقليم بولمان مطروحا على عاتق هذه المنظمة للترافع والدفاع عن قضايا المرأة البولمانية .

تم تلتها كلمة منظمة الشباب التجميعيين ، حيث وقف ممثل الشباب في كلمته على مجموعة من القضايا التي تهم الشباب على مستوى إقليم بولمان ، ثم نوه بما يبذله السيد لحسن الشرفي المنسق الإقليمي الجديد وتواصله اليومي مع فعاليات الشبابية ، وخلق جسر للتواصل معهم ، مما أعطى لهذا المؤتمر نجاحا كبيرا ، كما عرجت كلمة الشباب على قضية الدبلوماسية الحزبية للشباب التجميعيين في الترافع والدفاع عن القضايا الوطنية ومنها قضية الصحراء المغربية ، والتشبث بالوطنية وثوابت الأمة المغربية .

وتم التصويت على لائحة أعضاء فرع الجمعية الوطنية للمستشارين الجماعيين بإقليم بولمان ( و سيتم تشكيل المكتب لاحقا) ثم التصويت على لائحة أعضاء منظمة المرأة التجميعية بإقليم بولمان ، حيث آلت رئاسة المنظمة للسيد أزهور بودلة تم التصويت على لائحة أعضاء منظمة الشباب التجمعين بإقليم بولمان ، حيث آلت رئاسة منظمة الشباب للسيد حمو بوناني بعد التصويت على لوائح التنظيمات الإقليمية ، تم التصويت على لائحة المؤتمرين الوطنيين البالغ عددهم 17 مؤتمرا ومؤتمرة وأعضاء المجلس الوطني مؤتمر(ة) 1 ( واحد) ، وهكذا تم التصويت على المؤتمرين والمؤتمرات لحضور المؤتمر الوطني ،تم التصويت على عضو المجلس الوطني الوحيد.