اتحاديتي بن مسيك وأنفا تعقدان مؤتمرا إقليميا موحدا وتنتخبان المندوبين للمؤتمر الوطني

نظمت اتحاديتا التجمع الوطني للأحرار بأنفا وبن مسيك، مؤتمريهما الإقليمي يوم أمس الجمعة 28 ابريل 2017، بالمركب الثقافي مولاي رشيد بالدار البيضاء بحضور المنسق الجهوي الأخ محمد بوسعيد، والمنسق الإقليمي لبنمسيك الأخ توفيق كاميل، والأخت نبيلة الرميلي منسقة أنفا، وعضوتا المكتب السياسي نعيمة فراح ونوال المتوكل.

في كلمة لها بالمناسبة قالت الأخت نبيلة الرميلي، منسقة أنفا، إننا نعيش مرحلة انتقالية بامتياز في حياة التجمع الوطني للأحرار، مرحل عنوانها الأبرز خدمة المواطن والإنصات لهمومه، مشددة أن حزب الحمامة يعتبر أن محاربة الفقر والتهميش، والفوارق الاجتماعية أهم الأوراش التي يجب الاشتغال عليها لتحقيق مغرب العدالة الاجتماعية.

من جهته قال الأخ توفيق كاميل، إننا في اتحادية بنمسيك فخورون بالعمل جنبا إلى جنب مع الإخوة في اتحادية أنفا، مشيرا في ذات السياق إلى أن الاتحاديتين ستوقعان اتفاقية شراكة تهدف إلى جعلهما تشتغلان بنوع من التكامل والوحدة لتنزيل المخطط الاستراتيجي الذي سطرته القيادة على ارض الواقع.

من جانبه قال الأخ محمد بوسعيد المنسق الجهوي للحزب بجهة الدار البيضاء سطات، أن التجمع الوطني للأحرار منذ مؤتمره الاستثنائي الأخير وهو في حيوية ونشاط، مضيفا أن الحزب أمامه تحديات ورهانات كبرى، يشتغلها عليها تتمثل في إخراج هياكله الموازية إلى حيز الوجود، والى دمقرطة مؤسساته، وإشراك جميع مناضلاته ومناضليه في اتخاذ القرار الحزبي.
من جهة أخرى عرفت أطوار المؤتمر توقيع اتفاقية شراكة بين اتحادية بنمسيك وأنفا، كما تم التصويت بالإجماع على مؤتمري الاتحاديتين بالمؤتمرين الوطني والجهوي.