حزب التجمع الوطني للأحرار بسيدي البرنوصي يختتم أشغال مؤتمره الإقليمي بانتخاب مندوبيه للمؤتمر الوطني ‎

تحت شعار ” الطريق الى 19 ماي..المشاركة السياسية في خدمة التنمية” انعقدت السبت 22 أبريل2017، بالمركب الثقافي حسن الصقلي، فعاليات المؤتمر الإقليمي لحزب التجمع الوطني للأحرار بعمالة مقاطعات سيدي البرنوصي، برئاسة المنسق الاقليمي الاخ محمد بوالرحيم، وبحضور المئات من أعضاء الحزب يمثلون المجالس المنتخبة وقطاعات المرأة والشباب .

اللقاء عرف تقديم كلمة تأطيرية عرضها الاخ محمد بوالرحيم، وكلمة للأخت نوال المتوكل عضو المكتب السياسي، ثم كلمة الأخت فاطمة مروان ونبيلة الرميلي نيابة عن المنسق الجهوي الأخ محمد بوسعيد، وتوفيق كميل رئيس الفريق البرلماني، وكلمة فاطمة الصاري ممثلة القطاع النسائي، ثم كلمة الشباب تلاها المنسق الزيتوني بنعبيد، وكلمة عبد الالاه جحا رئيس المنتخبين باتحادية سيدي مومن سيدي البرنوصي.

وأبرزت جل هذه المداخلات ما عرفه الحزب من دينامية، بعد تحمل  الأخ عزيز أخنوش مسؤولية رئاسة الحزب، حيث بات يشتغل بمنهج جديد وطموحات جديدة تروم إعطاءه المرتبة الأولى مستقبلا في المشهد السياسي المغربي.

 و في نفس السياق اعتبرت جل المداخلات ان هذه المحطة، بداية ورش لإعادة الهيكلة الحزبية على مستوى إقليم سيدي البرنوصي من أجل جعله في مستوى التحديات والرهانات المختلفة، وتمكينه من تجسيد وتفعيل برامج الحزب قطاعيا وسياسيا، كما أكدت بعض المداخلات على ضرورة بذل المجهودات، من اجل إيجاد حل لساكنة كريانات سيدي مومن القديم وكريان الرحامنة.

 وتوج المؤتمر بانتخاب مندوبي الحزب للمؤتمرين الجهوي والوطني وأعضاء المجلس الوطني.