في افتتاح المناظرة التاسعة للفلاحة…فخامة الرئيس كوندي ينوه بمجهودات المغرب في القطاع الفلاحي

هنأ فخامة الرئيس الغيني ورئيس الاتحاد الإفريقي السيد ألفا كوندي اليوم الاثنين 17 أبريل المغرب بعودته لعائلته الإفريقية خلال كلمته في افتتاح المناظرة التاسعة للفلاحة بمكناس.
السيد كوندي ضيف شرف الدورة التاسعة لمناظرة الفلاحة عبر عن اقتناعه بالمساهمة الكبيرة للمغرب في القارة من حيث الخبرات، لا سيما في القطاع الفلاحي.
“هذا النموذج يصلح للإقناع بأن تنمية بلداننا على اختلاف ثرواتها، يمر أساسا عبر تنمية قطاعاتنا الفلاحية” يشير الرئيس الغيني الذي لم تفته المناسبة للتنويه بمزايا مخطط المغرب الأخضر خصوصا فيما يتعلق بالتنمية الفلاحية المغربية ومحاربة الفقر وضمان الأمن الغذائي.
وأكد السيد كوندي على أهمية اختيار الماء كموضوع رئيسي للمناظرة مشيرا إلى أن ” التدبير الجيد للموارد المائية يعد أيضا مصدرا للتنمية الاقتصادية ومحاربة الفقر. اختيار موضوع الماء يأتي في وقت بدأ فيه العالم يعي بالرهانات الحيوية المرتبطة بالحفاظ وتدبير ” الذهب الأزرق” “.
في القارة الإفريقية، الفلاحة تمثل النشاط الاقتصادي الأول بنسبة 95% من الدول، من هنا تكمن الأهمية حسب السيد كوندي بإعطاء القطاع الأولوية.
وانتهز الرئيس الغيني المناسبة لتوجيه الشكر لصاحب الجلالة نصره الله على الدعم الكبير الذي يقدمه لجمهورية غينيا خصوصا فيما يتعلق بوضع مختبرات متنقلة للأراضي الفلاحية، وتسويق التخصيب المعقلن وتوفير السماد.