الاتحاد الدستوري ينعي وفاة السيد ادريس قشال عضو الفريق بالبرلمان

قال حزب الاتحاد الدستوري إن ادريس قشال كان من طينة المناضلين الأوفياء الصامتين والصامدين داخل الحزب، موضحا أنه ممن عرفوا بثباتهم على المواقف وتجندهم الدائم لخدمة المصلحة العامة ومصالح المواطنين.

وسجل الحزب في نعيه للمرحوم أنه قد تأكد ذلك من خلال المداخلات الجريئة والصريحة التي كان المرحوم يقدمها داخل قبة البرلمان، باعتباره نائبا برلمانيا عن دائرة مكناس، مضيفا كما اتضح أيضا من خلال ممارسته للتدبير المحلي الموسوم بأعلى درجات القرب من المواطنين وأكثرها صدقا ومصداقية وهو يدبر شؤون جماعة مكناس.

“ولاننسى أن نشير إلى الخصال الإنسانية الرفيعة التي كان يتمتع بها المرحوم والتي تجلت في معاملاته الإنسانية، التي كان رحمه الله يعامل بها السكان الذين يلجؤون إلى عيادته كطبيب”، يقول الحزب معتبرا أن كل هذه الخصال السياسية والتدبيرية والمهنية، كانت تترجم الجانب الإنساني القوي في شخصية المرحوم، يشهد له بذلك كل من رافقوه في مساراته المتعددة أو اقتسموا معه جزءا من مسؤولية التدبير، أو تقاطعوا معه في الدفاع عن المبادئ والمواقف المشتركة.