مولاي حفيظ العلمي: الحكومات الإفريقية مدعوة إلى تكوين شباب قادر على الاستجابة لحاجيات سوق الشغل

و م ع
دعا وزير الصناعة والإستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي مولاي حفيظ العلمي، مساء يوم السبت بمراكش، الحكومات الإفريقية إلى ضرورة تبني نظام ناجع لتكوين شباب قادر على الاستجابة لحاجيات سوق الشغل بالقارة الإفريقية.

وأضاف في تدخل له في جلسة مناقشة حول موضوع ” أية تنمية مندمجة توفر فرص الشغل لفائدة الشباب الإفريقي” نظمت في إطار “ملتقى محمد إبراهيم لنهاية الأسبوع حول الحكامة” تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس (7- 9 أبريل الجاري)، أن القطاع الخاص يضطلع بدور محوري في خلق قيم مضافة وفرص الشغل مما يفرض على الحكومات تعلب دور المنظم.

وبعد أن أكد على ضرورة توفير بنيات تحتية ملائمة، أوضح العلمي، أن مستقبل القارة الإفريقية هو بيد الأفارقة، مشددا على ضرورة تطوير الشراكات جنوب –جنوب لتعزيز التنمية بإفريقيا ووضع الثقة الكاملة في كفاءاتها البشرية.

وقال إن القارة الإفريقية بمقدورها تحقيق هذا النجاح من خلال منح الحكومات الدعم اللازم للقطاع الخاص، مذكرا بالمؤهلات الطبيعية والبشرية التي تتوفر عليها القارة السمراء، والتي من شأنها النهوض بالمجال الاقتصادي والإجتماعي للبلدان الإفريقية.