مديرية الأمن تنفي صلتها بأي حساب على فايسبوك تضمن عبارات قدحية أو ازدرائية في حق أبناء منطقة الريف

نفت المديرية العامة للأمن الوطني، بشكل قاطع، صلتها بأي موقع إلكتروني أو حساب على موقع التواصل الاجتماعي (فايسبوك)، تضمن عبارات قدحية أو ازدرائية في حق أبناء منطقة الريف.
وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني، في بلاغ لها اليوم الثلاثاء، على أنها لا تسير أو تدبر حاليا أية صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي، موضحة أن جميع الصفحات والحسابات المنسوبة إليها في هذه المواقع إنما هي صفحات غير رسمية ولا تعبر عن موقف مصالح الأمن الوطني.
البلاغ جددت خلاله المديرية العامة للأمن الوطني، نفيها لأية صلة بالعبارات المشينة المنسوبة إليها في حق سكان مدينة الحسيمة، معلنة أنها بصدد فتح بحث قضائي، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في الموضوع لتحديد الجهات التي أنشأت تلك الصفحات بشكل تضليلي.