إطلاق النسخة الرابعة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية

أعلنت وزارة الفلاحة والصيد البحري عن إطلاق النسخة الرابعة للجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية التي تستهدف وسائل الاتصال السمعية البصرية والمكتوبة والالكترونية.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها، أن الجائزة التي سيتم تسليمها من طرف وزير الفلاحة والصيد البحري خلال الدورة ال12 للمعرض الدولي للفلاحة الذي سينظم بمكناس من 18 إلى 23 أبريل 2017، ستتوج أفضل المقالات والربورتاجات والبرامج التلفزيونية والإذاعية للفترة الممتدة من فاتح أبريل 2016 إلى 31 مارس 2017.

وأضاف البلاغ أن الأمر يتعلق بجائزة كبرى لكل فئة، الأولى مخصصة للسمعي البصري، والثانية للصحافة المكتوبة والالكترونية، بالإضافة إلى منح جائزة ثانية وثالثة للصنفين.

وذكر أن دراسة الأعمال المرشحة، التي يتعين إيداعها قبل 03 أبريل 2017 عند منتصف النهار بمقر قسم التواصل بوزارة الفلاحة والصيد البحري، ستتم من طرف لجنة متعددة الاختصاصات مكونة من ممثلي وسائل الإعلام والمهن الفلاحية وهيئة التدريس ومسؤولي قطاع الفلاحة.

وسيتم الانتقاء بالاعتماد على معايير محددة ومفصلة في القانون المنظم للجائزة الكبرى، وضمنها اختيار الموضوع وتميزه وأسلوب الكتابة وتناسق وجودة التصميم.

ويتوجب على الراغبين في المشاركة لنيل هذه الجائزة الاطلاع على ملف الجائزة بالموقع الالكتروني للوزارة (دوبلوفي دوبلوفي دوبلوفي.أغريكيلتير.غوف.ما) الذي يتضمن الوثائق التي يتعين الإدلاء بها لاستكمال ملف الترشيح وقانون الجائزة ومعايير انتقاء الفائزين بها.
وتهدف الجائزة الوطنية الكبرى للصحافة الفلاحية والقروية إلى مكافأة مجهودات نساء ورجال الصحافة الوطنية على الاهتمام الذي يولونه للقطاع وللدور الهام للمعلومة في قطاعات الفلاحة والتنمية القروية بالمغرب.

وقد عرفت النسخة السابقة، المنظمة بمكناس في 29 أبريل 2016 ، نجاحا كبيرا تميز بمشاركة 41 مرشحا تم قبولهم من طرف لجنة التحكيم ينتمون لقطاعات الصحافة المكتوبة (وضمنها صحافة الوكالة) والصحافة الالكترونية والسمعي البصري (التلفزة والراديو).
و م ع