التجمع الوطني للأحرار يكرم مناضلات المجتمع المدني في عيدهن العالمي

بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، الذي يصادف الثامن من مارس من كل سنة، نظم حزب التجمع الوطني للأحرار مساء اليوم السبت 11 مارس 2017 بالرباط، ندوة تحت عنوان “المرأة عماد الأسرة والمجتمع”، بحضور أعضاء المكتب السياسي ومناضلات ومناضلي الحزب، أطرتها السيدات: رجاء ناجي المكاوي، دكتورة الدولة في الحقوق وعضو اللجنة الاستشارية لصياغة الدستور، وسمية نعمان كسوس، عالمة اجتماع ، وربيعة أملال، محامية.

وخلال كلمة لها بالمناسبة قالت الأخت آمنة بنخضرا، إن حزب التجمع الوطني للأحرار، اعتاد على الاحتفال باليوم العالمي للمرأة، من خلال تنظيم ندوات أو أنشطة حزبية تهم الإشكاليات التي تناضل من أجلها المرأة والتحديات التي تواجهها.

مضيفة أن المغرب شهد خلال العشرية الأخيرة، عددًا من المبادرات التي حققت بعض المكتسبات التي ساعدت على رفع مكانة المرأة في المجتمع، برعاية سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، إلا أن الكثير من التحديات لا تزال تواجه المرأة المغربية من خلال النواقص التي تعتري مدونة الأسرة، أو غيرها من القوانين أو التوصيات التي لم تجد بعد طريقها إلى التطبيق الصارم.

وفي نفس السياق أكدت جل المتدخلات على أن اليوم العالمي للمرأة، يبقى مناسبة سانحة للوقوف على وضعية النساء عبر العالم، ومستوى التقدم الذي تم إحرازه لتعزيز مكاسبهن المشروعة ومطالبهن الجوهرية، كما يبقى محطة مهمة للوقوف على انجازاتهن ، ومناسبة مواتية لقياس حجم المجهودات التي بذلتها النساء في تأكيد مطالبهن المشروعة.

من جهة أخرى اللقاء عرف تكريم ثلة من المناضلات طبعن المجال الاجتماعي ببصمتهن، وهن : عائشة الشنا، مرجان حليمة أرملة السلمي رحال، ثريا بوعبيد، كريمة مكيكة.