ابتدائية سلا تصدر أحكامها ضد قاصرين فروا من إصلاحية المدينة

أصدرت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة سلا، أمس الاثنين، حكما بالسجن ست سنوات في حق أحد القاصرين السبعة الذين تمكنوا من الفرار من مركز التهذيب والإصلاح بالمدينة في 26 فبراير الماضي، وذلك من أجل تهم “الاحتجاز والاختطاف”.

وكانت المحكمة قد قضت الجمعة الماضي بخمس سنوات سجنا نافذا في حق (ع ط) العقل المدبر لعملية الفرار، فيما قضت بثمانية أشهر حبسا نافذا وغرامة مالية قدرها 500 درهم في حق متهم آخر ألقي عليه القبض لتورطه في إخفاء شيء محصل عليه من جناية.

ووجهت للمتهمين حسب وكالة المغرب العربي للأنباء تهم “الفرار من مكان مخصص للاعتقال والاحتجاز والاختطاف والضرب والجرح في حق موظفين بواسطة السلاح الابيض”.

من جهة أخرى، قررت المحكمة إرجاء النظر إلى بعد غد الخميس في ملف باقي المتهمين الخمسة الذين تمكنوا من الفرار من المؤسسة السجنية.

وكانت عناصر الشرطة بولاية أمن الرباط والمنطقة الإقليمية للأمن بسلا ، وعناصر الدرك الملكي بأبي القنادل قد تمكنت من توقيف المعتقلين السبعة المتورطين في جرائم الحق العام والذين تمكنوا من الفرار يوم 26 فبراير الماضي من الفرار من مركز التهذيب والإصلاح بسلا.